رسميا .. 3 نجوم يرسمون التحاقهم بالمنتخب الوطني - خدمة نيوز
25 يوليو 2023 - 10:11

رسميا .. 3 نجوم يرسمون التحاقهم بالمنتخب الوطني

يواصل الناخب الوطني جمال بلماضي حملة تدعيم صفوف المنتخب الجزائري بلاعبين في المستوى، تحسبا لقادم المواعيد، والتي يبقى أبرزها نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023 مطلع شهر جانفي المقبل.

وأكدت مصادر مقربة من منصة “أوراس” ما نشره الإعلامي مومن آيت قاسي مؤخرا حول ضمان المنتخب الجزائري لخدمات أمين غويري، لاعب نادي ستاد رين الفرنسي.

وأكدت المصادر ذاتها بأن غويري سيكون حاضرا خلال تربص سبتمبر المقبل الذي سيخوضه المنتخب الوطني، والذي تتخلله مواجهتي تنزانيا التصفوية ومباراة السنغال الودية.

وأنهى أمين غويري بصفة رسمية إجراءات التحاقه بالتشكيلة الوطنية بعد تغيير جنسيته الرياضية، حيث سيكون إضافة نوعية للناخب الوطني جمال بلماضي على مستوى خط هجوم المنتخب الجزائري.

ومن جهة أخرى حسم المدافع ياسر لعروسي المنتقل حديثا إلى شيفيلد يونايتد الإنجليزي، في قرار تمثيله للمنتخب الجزائري مستقبلا.

وأكدت مصادر “أوراس” بأن لعروسي سيلتحق قريبا بتشكيلة المدرب بلماضي، قبل خوض نهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار.

ويعول بلماضي على العرس الإفريقي من أجل استعادة بريقه والتصالح مع أنصار المنتخب الجزائري، بعد خيبتي الإقصاء من التأهل إلى مونديال قطر 2022 والخروج من الدور الأول في كان الكاميرون 2021.

ويعد لعروسي من مواليد مدينة الوادي الواقعة في الجنوب الشرقي الجزائري في عام 2001، لكنه هاجر رفقة عائلته وهو شاب يافع.

وبدأ لعروسي مشواره في عالم كرة القدم في فرنسا، ثم انضم إلى نادي لوهافر الفرنسي، وانتقل منه إلى ليفربول عام 2017 حيث لعب مع فريقي تحت 18 عامًا وتحت 23 عامًا، قبل أن ينتقل إلى تروا في 2021

ويعتبر المهاجم أمين مسوسة الناشط مع رديف نادي ليل الفرنسي، أحد العناصر التي أبدت رغبتها الجامحة في تمثيل المنتخب الجزائري.

ومثل مسوسة المنتخب الفرنسي رفقة بدر الدين بوعناني في فئة أقل من 17 سنة، حيث سيكون لالتحاق بوعناني دافع آخر لانضمام مسوسة إلى تشكيلة المحاربين.

ويملك مسوسة أصولا مغربية، فهو من أب مغربي وأم جزائرية، لكنه مثل المنتخب المغربي في وقت سابق في إحدى المعسكرات التدريبية، قبل أن يقرر عدم تمثيل المغرب مجددا، وهو ما يرشح كفة اختياره للجزائر مستقبلا.

وسيكون لالتحاق هؤلاء الثلاثي غويري ولعروسي ومسوسة دعما قويا للناخب الوطني جمال بلماضي، الذي يريد بناء منتخب تنافسي قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة بكوت ديفوار حتى يلعب الأدوار الأولى في المنافسة

مقالات ذات صلة

  • غاب رامي بن سبعيني عن صفوف المنتخب الجزائري لأكثر من شهرين، بسبب إصابةٍ ألمّت به في الركبة خلال مباراة ودية ضدّ بوليفيا في مارس الماضي. ومع اقتراب موعد استئناف التزامات "الخضر" تحضيرًا للموسم الجديد، عاد بن سبعيني إلى التدريبات بقوةٍ، مؤكدًا عزمه على استعادة مكانته الأساسية في تشكيلة المدرب جمال بلماضي. وإلى جانب رغبة بن سبعيني في الردّ على منتقديه في بوروسيا دورتموند، تُعدّ عودته بمثابة دفعةٍ قويةٍ للمنتخب الجزائري، خاصةً مع حاجته الماسة لحلولٍ دفاعيةٍ ناجعةٍ في ظلّ تراجع أداء الفريق في هذا الخطّ. يتميز بن سبعيني بإمكانياتٍ فنيةٍ عاليةٍ وتجربةٍ ثريةٍ، سواءً مع ناديه أو مع المنتخب الوطني، ممّا يجعله أحد أهمّ العناصر في تشكيلة "الخضر". وتُعدّ عودةُ بن سبعيني بمثابة بشرى سارةٍ لجماهير المنتخب الجزائري، الذين يُعلقون آمالًا كبيرةً على عاتقه في المساهمة في تحقيق الإنجازات في الفترة القادمة. ومن المتوقع أن يُشارك بن سبعيني في المعسكر التدريبي المقبل للمنتخب الجزائري، الذي سيُقام في شهر سبتمبر المقبل، استعدادًا للمباريات الرسمية القادمة. عودةُ بن سبعيني تُؤكّد على رغبةِ اللاعبِ القويةِ في العودةِ إلى الواجهةِ من جديدٍ وإثباتِ قدراتهِ الكبيرةِ، ممّا يُعزّزُ حظوظَ المنتخبِ الجزائري في تحقيقِ النجاحاتِ في مختلفِ البطولاتِ.

    بن سبعيني يرد على غيابه عن المنتخب ويضرب موعدا لـ بيتكوفيتش

    19 يونيو 2024 - 20:41
    محمد فارسي دخل رسميا حسابات مدرب "الخضر"

    رسميا .. فارسي يُعلن موافقته النهائية تمثيل الخضر

    19 يونيو 2024 - 15:10

    ماندي يوجه رسال نارية و مؤثرة داخل غرف تغيير الملابس

    19 يونيو 2024 - 08:14
    أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي، على التزام هيئته بتوفير كل وسائل النجاح للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش وطاقمه الفني من أجل بلوغ الأهداف المنشودة في مشوار التصفيات لكأس العالم 2026 ونهائيات كأس إفريقيا 2025. وأكد القائم الأول على شؤون الهيئة الفدرالية في تصريحات أدلى بها للإذاعة الوطنية أن: “بيتكوفيتش لا يزال لديه متسع من الوقت لتقديم برنامجه التحضيري الخاص بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2025 التي ستنطلق بداية من شهر سبتمبر المقبل”، مضيفا “أن الاتحادية تبقى رهن إشارة المدرب وستنفذ البرنامج الذي سيقدمه تحسبا للمنافسات القادمة”. وفي رده عن سؤال متعلق بالمستوى المتباين “للخضر” في مواجهتيه الرسميتين أمام غينيا وأوغندا ضمن تصفيات المجموعة السابعة لمونديال 2026، مقارنة بمردودهم في دورة مارس المنصرم، أكد صادي أن “طابع اللقاءات يؤثر على مستوى اللاعبين والمباريات الودية يقل فيها الضغط على سواها. كما أن المدرب يملك إمكانية القيام بتغييرات كثيرة مقارنة بالمباريات الرسمية”. وفي سياق متصل، أضاف صادي أن: “الفترة ما بين يونيو وسبتمبر هي الأصعب في الموسم لأن كل اللاعبين يكونون منشغلين بالميركاتو الصيفي”. وعن حظوظ المنتخب الوطني في مشوار تصفيات مونديال 2026 وكأس إفريقيا 2025، قال رئيس الاتحادية إن “المنتخب يسير في الطريق الصحيح على الرغم من محاولات التشويش التي تعمل على النيل من عزيمته”. وتابع يقول: “العلاقات الداخلية في المنتخب أخوية، ولا توجد أي خلافات. نحن نحاول العمل بعزيمة لتحقيق كل ما وعدنا به، وأنا متأكد من أنه في حال تمكننا من تحقيق ذلك، ستبقى الانتقادات تعزف على نفس الوتر، ومن نفس الأشخاص”. وتجرى الجولتان الخامسة والسادسة من التصفيات في شهر مارس 2025، يستهلها المنتخب الوطني بتنقل إلى بوتسوانا لحساب الجولة الخامسة لتصفيات كأس العالم، قبل استقبال منتخب موزمبيق في الجولة السادسة. ويتأهل أصحاب المركز الأول عقب الجولات العشر من التصفيات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2026 التي ستحتضنها كل من المكسيك وكندا والولايات المتحدة، فيما تلعب أحسن أربعة منتخبات في المركز الثاني في المجموعات العشر لمباريات السد.

    صادي يكشف عن مشاكل جديدة للاعبي المنتخب الوطني في سبتمبر

    18 يونيو 2024 - 20:01

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز