الركراكي يحرج بلماضي على المباشر في ملعب نيلسون مانديلا - خدمة نيوز
20 مايو 2023 - 19:29

الركراكي يحرج بلماضي على المباشر في ملعب نيلسون مانديلا

صنع حضور مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، لنهائي كأس أمم إفريقيا للناشئين في الجزائر، الحدث، ما فتح باب المقارنة من جديد بينه وبين الناخب الوطني جمال بلماضي.

وتفاعل وليد الركراكي مع لحظات المباراة التي جمعت في طرفيها المنتخب المغربي والمنتخب السينغالي.

وقال مراقبون إن وليد راكراكي رابع العالم وفائز بدوري أبطال أفريقيا ورغم أنه مزدوج الجنسية ومقيم في فرنسا إلا أنه منذ تدريبه منتخب بلاده لا يضيع اللقاءات الكبيرة في البطولة المغربية .

ويحضر كل مباريات الفرق المغربية في المنافسات الإفريقية، ناهيك عن سفره إلى الجزائر لحضور نهائي كاس أمم إفريقيا اقل من 17 لمتابعة أشبال سعيد شيبة ضد السينغال.

وأوضح المتابعون أن ما يقوم به الركراكي، يضع مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي في حرج كبير، بسبب تعامله مع الفئات السنية الأخرى في المنتخب، بسبب عدم حضوره لمبارياتهم.

ولم يحضر جمال بلماضي الاستحقاقات التي مر بها المنتخب الجزائري في مختلف فئاته السنية، حيث غاب عن مباراة نهائي الشأن التي كانت فيها الجزائر طرفا رغم تواجده وقتها في الجزائر، وفضّل البقاء في مركز سدي موسى عوض التنقل لملعب نيلسون مانديلا لمتابعة أشبال مجيد بوقرة.

ولوحظ أنه خلال بطولة كأس العرب التي نظمت في قطر عام 2021، لم يحضر بلماضي أي مباراة للمنتخب الجزائري، رغم أن البطولة كانت في قطر، أين يتواجد رفقة عائلته، كما أنه، وحسب مصادر موثوقة، لم يزر أشبال بوقرة في الفندق الذي كانوا يتواجدون فيه خلال البطولة من أجل تحفيزهم، رغم قرب منزله من فندق إقامة الخضر.

وحضر الناخب المغربي وليد الركراكي، سهرة الجمعة، بالمنصة الشرفية لملعب “نيسلون مانديلا” الجديد بالجزائر العاصمة، لمشاهدة نهائي منافسة كأس أمم إفريقيا للناشئين 2023.

وصنع مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي الحدث، خلال مباراة المنتخب المغربي ومنافسه المنتخب السنغالي، لحساب نهائي “كان” الجزائر 2023، لفئة أقل من 17 سنة.

وانتشرت مقاطع فيديو، على منصات التواصل الاجتماعي، وثقت تفاعل جماهير جزائرية ومغربية أيضا مع الناخب المغربي، في مدرجات ملعب “نيسلون مانديلا” بعد نهاية مباراة المغرب والسنغال.

مقالات ذات صلة

  • غاب رامي بن سبعيني عن صفوف المنتخب الجزائري لأكثر من شهرين، بسبب إصابةٍ ألمّت به في الركبة خلال مباراة ودية ضدّ بوليفيا في مارس الماضي. ومع اقتراب موعد استئناف التزامات "الخضر" تحضيرًا للموسم الجديد، عاد بن سبعيني إلى التدريبات بقوةٍ، مؤكدًا عزمه على استعادة مكانته الأساسية في تشكيلة المدرب جمال بلماضي. وإلى جانب رغبة بن سبعيني في الردّ على منتقديه في بوروسيا دورتموند، تُعدّ عودته بمثابة دفعةٍ قويةٍ للمنتخب الجزائري، خاصةً مع حاجته الماسة لحلولٍ دفاعيةٍ ناجعةٍ في ظلّ تراجع أداء الفريق في هذا الخطّ. يتميز بن سبعيني بإمكانياتٍ فنيةٍ عاليةٍ وتجربةٍ ثريةٍ، سواءً مع ناديه أو مع المنتخب الوطني، ممّا يجعله أحد أهمّ العناصر في تشكيلة "الخضر". وتُعدّ عودةُ بن سبعيني بمثابة بشرى سارةٍ لجماهير المنتخب الجزائري، الذين يُعلقون آمالًا كبيرةً على عاتقه في المساهمة في تحقيق الإنجازات في الفترة القادمة. ومن المتوقع أن يُشارك بن سبعيني في المعسكر التدريبي المقبل للمنتخب الجزائري، الذي سيُقام في شهر سبتمبر المقبل، استعدادًا للمباريات الرسمية القادمة. عودةُ بن سبعيني تُؤكّد على رغبةِ اللاعبِ القويةِ في العودةِ إلى الواجهةِ من جديدٍ وإثباتِ قدراتهِ الكبيرةِ، ممّا يُعزّزُ حظوظَ المنتخبِ الجزائري في تحقيقِ النجاحاتِ في مختلفِ البطولاتِ.

    بن سبعيني يرد على غيابه عن المنتخب ويضرب موعدا لـ بيتكوفيتش

    19 يونيو 2024 - 20:41
    محمد فارسي دخل رسميا حسابات مدرب "الخضر"

    رسميا .. فارسي يُعلن موافقته النهائية تمثيل الخضر

    19 يونيو 2024 - 15:10

    ماندي يوجه رسال نارية و مؤثرة داخل غرف تغيير الملابس

    19 يونيو 2024 - 08:14
    أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي، على التزام هيئته بتوفير كل وسائل النجاح للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش وطاقمه الفني من أجل بلوغ الأهداف المنشودة في مشوار التصفيات لكأس العالم 2026 ونهائيات كأس إفريقيا 2025. وأكد القائم الأول على شؤون الهيئة الفدرالية في تصريحات أدلى بها للإذاعة الوطنية أن: “بيتكوفيتش لا يزال لديه متسع من الوقت لتقديم برنامجه التحضيري الخاص بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2025 التي ستنطلق بداية من شهر سبتمبر المقبل”، مضيفا “أن الاتحادية تبقى رهن إشارة المدرب وستنفذ البرنامج الذي سيقدمه تحسبا للمنافسات القادمة”. وفي رده عن سؤال متعلق بالمستوى المتباين “للخضر” في مواجهتيه الرسميتين أمام غينيا وأوغندا ضمن تصفيات المجموعة السابعة لمونديال 2026، مقارنة بمردودهم في دورة مارس المنصرم، أكد صادي أن “طابع اللقاءات يؤثر على مستوى اللاعبين والمباريات الودية يقل فيها الضغط على سواها. كما أن المدرب يملك إمكانية القيام بتغييرات كثيرة مقارنة بالمباريات الرسمية”. وفي سياق متصل، أضاف صادي أن: “الفترة ما بين يونيو وسبتمبر هي الأصعب في الموسم لأن كل اللاعبين يكونون منشغلين بالميركاتو الصيفي”. وعن حظوظ المنتخب الوطني في مشوار تصفيات مونديال 2026 وكأس إفريقيا 2025، قال رئيس الاتحادية إن “المنتخب يسير في الطريق الصحيح على الرغم من محاولات التشويش التي تعمل على النيل من عزيمته”. وتابع يقول: “العلاقات الداخلية في المنتخب أخوية، ولا توجد أي خلافات. نحن نحاول العمل بعزيمة لتحقيق كل ما وعدنا به، وأنا متأكد من أنه في حال تمكننا من تحقيق ذلك، ستبقى الانتقادات تعزف على نفس الوتر، ومن نفس الأشخاص”. وتجرى الجولتان الخامسة والسادسة من التصفيات في شهر مارس 2025، يستهلها المنتخب الوطني بتنقل إلى بوتسوانا لحساب الجولة الخامسة لتصفيات كأس العالم، قبل استقبال منتخب موزمبيق في الجولة السادسة. ويتأهل أصحاب المركز الأول عقب الجولات العشر من التصفيات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2026 التي ستحتضنها كل من المكسيك وكندا والولايات المتحدة، فيما تلعب أحسن أربعة منتخبات في المركز الثاني في المجموعات العشر لمباريات السد.

    صادي يكشف عن مشاكل جديدة للاعبي المنتخب الوطني في سبتمبر

    18 يونيو 2024 - 20:01

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز