زفيزف رئيس الفيفا
10 أبريل 2023 - 16:17

الفيفا تدعم ملف الجزائر لتنظيم مونديال المنتخبات أقل من 17 سنة

ردّت الجزائر رسميا حول مسألة ترشحها لاحتضان منافسات كأس العالم للمنتخبات أقول من 17 سنة لتعويض البيرو.

وراجت معلومات مؤخرا عن احتمال ترشح الجزائر والمغرب لتعويض بيرو في تنظيم مونديال أقل من 17 سنة، بعد قرار الفيفا الأخير سحب التنظيم من الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية بسبب تأخر التحضيرات.

وأوضح الأمين العام للفاف منير دبيشي، في تصريح لبرنامج “أحكي بالون” على قناة البلاد، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم لم يناقش هذا الموضوع ولحد الساعة لم تقدم الجزائر بأي خطوة في هذا الاتجاه.

وباتت الجزائر أمام فرصة ذهبية لاحتضان بطولة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، لفئة أقل من 17 سنة، في ظل توفر كل الإمكانيات التي تتيح لها ذلك.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا رسميا سحب حق استضافة بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 عاما من بيرو التي كان من المقرر استضافتها نهاية العام الجاري.

وأبدت فيفا عبر موقعها الرسمي عن أسفها لهذا القرار الذي جاء بعد مناقشات مع الاتحاد البيروفي لكرة القدم.

وأوضح بيان الفيفا: “جاء هذه القرار بعد فشل الدولة المضيفة في الوفاء بالتزاماتها المتعلقة باستكمال البنية التحتية اللازمة لاستضافة البطولة.”

ورغم علاقة العمل الإيجابية جدا بين الاتحادين الدولي والبيرو في كرة القدم، فقد تبيّن أنه لا يوجد وقت كاف لتأمين الاستثمار المطلوب وإنهاء العمل اللازم بالتنسيق مع حكومة بيرو قبل موعد انطلاق البطولة.

ويتطلع فيفا لإقامة البطولة في موعدها المحدد سلفا بين العاشر من نوفمبر والثاني من ديسمبر، لكن هذا الأمر لن يحسم إلا بعد الاستقرار على دولة جديدة لاستضافة المونديال.

وستكون بطولة إفريقيا لأقل من 17 سنة المزمع إجراؤها بالجزائر شهر أفريل المقبل بمثابة بروفا تسبق بطولة العالم للناشئين.

وسيغيب الكيان الصهيوني عن هذه المنافسة، لعدم تأهله لنهائيات الأورو المؤهلة لبطولة العالم.

ويتطلب احتضان بطولة العالم لأقل من 17 سنة لكرة القدم تجهيز 4 ملاعب وهي الشروط التي تستوفيها الجزائر.

وتشير عدة مصادر بأن الفيفا تدعم ملف الجزائر في حال ترشحها لاحتضان هذا الحدث الكروي العالمي.

مقالات ذات صلة

  • بوعناني: "الجزائر كانت اختياري الأول منذ البداية"

    بوعناني: “الجزائر كانت اختياري الأول منذ البداية”

    26 فبراير 2024 - 16:18
    نجح المدرب غاري أوتيل في تحويل ريان أيت نوري من لاعب على وشك الرحيل من وولفرهامبتون إلى عنصر أساسي في خططه. ومع مرور المباريات، أثبت أيت نوري أهميته للفريق، ونراه من حين لآخر يصنع الفارق، كما فعل مؤخرًا في صناعة هدف الفوز على شيفيلد يونايتد. يلعب أيت نوري كظهير أيسر، لكن وظائفه في الملعب تتجاوز ذلك، حيث يتحول إلى جناح عند الهجمات، ووسط ميدان عند الاستحواذ وتنظيم اللعب، ويعود ظهيرًا متقدمًا عند الدفاع. يُحسب للمدرب أوتيل هذا التطور الذي نلاحظه على أيت نوري، كما يُحسب له ذكاؤه في استغلال مهارات اللاعب، الذي أظهر قدرته على التأقلم مع طريقة اللعب المعتمدة حاليًا. من ناحية أخرى، يبقى على أيت نوري العمل على الجانب البدني، خاصةً في توزيع مجهوده بشكل أفضل، فهو يجد صعوبات في إكمال دقائق المباريات في أغلب الأحيان. من إنجلترا، يرسلون لنا فكرة عن كيفية الاستفادة من إمكانيات أيت نوري بشكل أفضل.

    هكذا نجح أوتيل في تحويل ريان آيت نوري الى نجم البريمرليغ

    26 فبراير 2024 - 13:48
    ⚽️🔥 الجزائري أمين غويري يفتتح التسجيل لرين بهدف مارادوني

    هدف عالمي من أمين غويري اليوم أمام البياسجي

    25 فبراير 2024 - 17:34

    دراجي يكشف هوية المدرب الجديد للمنتخب الوطني

    25 فبراير 2024 - 12:50

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز