هكذا رد بلماضي على اللاعبين الذين خيبوا ظنه في مباراة النيجر

كشف الناخب الوطني جمال بلماضي عن مواصلته في اجراء تغييرات في مباراة العودة أمام النيجر خاصة في الجوانب الدفاعية .

نشّط الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي مؤتمرا صحفيا، في ساعة مُبكّرة من صباح الجمعة.

جاء ذلك بعد انتهاء مباراة “الخضر” والنيجر بِملعب براقي.

ونورد لكم فيما يلي أبرز ما تطرّق إليه بلماضي في هذه المحطّة الإعلامية:

– كنتُ أتمنّى أن يبدأ مشوار اللاعبين الجدد في مباراة ودّية وليست تصفوية، ولكنّهم كشفوا عن قدرات فنية رهيبة. وأشار بلماضي إلى ريان آيت نوري وفارس شعيبي وبدر الدين بوعناني.

– ترك الناخب الوطني الانطباع بِأنه سيمنح الفرصة للمدافعَين جوين حجام ومحمد الأمين توغاي، في لقاء العودة أمام النيجر الإثنين المقبل.

– ضبط بلماضي منصب شعيبي في مركز متوسّط ميدان بِرقم “8”، ويُمكنه مُستقبلا أن يشغل منصب صانع ألعاب (رقم “10”).

– عودة بغداد بونجاح كانت موفقّة، وقد استغنيت عنه سابقا لِأن مستواه الفني تراجع بِصورة لافتة.

– حذّر بلماضي لاعبيه على أن المنافسة تبقى شرسة، ولا أحد منهم سيحتكر منصبه. نافيا ما يتردّد من كون الوافدون الجدد سيُبعدون زملاءهم القدماء. وضرب مثلا بِالمدافع رامي بن سبعيني الذي ما زال قادرا على تقديم أفضل المستويات الفنية.

– قال الناخب الوطني إنه كان يتوقّع قدوما قليلا للأنصار، بِسبب شهر رمضان الفضيل. قبل أن يترسّخ لديه انطباع فحواه وجود قاعدية جماهرية عريضة ووفية لـ “الخضر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *