الفيفا تسط عقوبة الإقصاء على منتخب واجه الجزائر في تصفيات كأس العالم

أقرت الفيفا بعقوبة الإقصاء الدولي من كل المنافسات في حق لاعب المنتخب الذي واجه الجزائر في تصفيات كأس العالم قطر 2022.

سلطت لجنة الانضباط التابعة للاتحادية الدولية للعبة الأكثر شعبية في العالم، عقوبة الإيقاف لـمدة 04 سنوات مقبلة، على لاعب منتخب جيبوتي صبري على محمد، لثبوت تناوله المنشطات في مباراة الجزائر وجيبوتي.

توقيف لاعب جيبوتي بسبب المنشطات أمام الجزائر

وقررت لجنة الانضباط بهيئة “فيفا”، إقصاء اللاعب الجيبوتي صبري محمد على البالغ من العمر 21، من ممارسة أي نشاط في رياضة كرة القدم إلى غاية تاريخ الـ11 من شهر جويلية 2026.

وأضاف بيان الهيئة الدولية، أن عقوبة الإيقاف المسلطة على اللاعب صبري تشمل ممارسة الرياضة على مستوى جميع فئات المنتخب الجيبوتي لكرة القدم، وعلى مستوى الأندية أيضا.

العقوبة تشمل كل المباريات

وأشارت الاتحادية الدولية لكرة القدم “فيفا”، أن العقوبة السالف ذكرها تشمل أيضا حرمان صاحب الـ21 عاما من خوض جميع المباريات، سواء كانت رسمية أو ودية.

وكان محمد على صبري قد دخل بديلا عند الدقيقة الثانية من الوقت البديل عن الضائع، من زمن الشوط الثاني لمباراة الجزائر والمضيفة جيبوتي، التي لعبت بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقهر أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي منافسهم برباعية نظيفة في تلك المباراة، المؤهلة إلى نهائيات منافسة كأس العالم قطر 2022، وهي المنافسة التي سيغيب عنها المنتخب الجزائري، لفشله في اقتطاع تأشيرة التأهل لصالح المنتخب الكاميروني.

التعليقات

  1. أنتم تجار مشاعر شعب باكمله. انا كنت أعلم بهذا الخبر و أعلم أنه يخص منتخب جيبوتي وليس الكاميرون. ولكني دخلت لأقول لكم أن جيش الأمل سوف ينتصر عليكم ياصحافة النهار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *