نهاية نظام الدوامين بالإبتدائي في الدخول المدرسي 2023

كشفت،وزارة التربية عن جديد الدخول المدرسي 2023 بالنسبة لنظام الدوامين في الطور الإبتدائي خاصة السنة أولى و الثانية . وأسدت توجهيات للمديريات الولائية للتنفيذ .

دعت وزارة التربية الوطنية إلى تقليص اللجوء إلى نظام الدوامين في التعليم الإبتدائي قدر الإمكان. في الدخول المدرسي 2022/2023. لا سيما بالنسبة للسنتين الأولى والثانية.

وحسب المنشور الإطار للدخول المدرسي 2022/2023، ومن خلال الجانب المرتبط بالتنظيم المدرسي وتحسين ظروف التمدرس، فقد دعت وزارة التربية إلى ضبط تعداد التلاميذ المتوقع حسب كل مستوى وكل مرحلة تعليمية لكل شعبة بالنسبة لمرحلة التعليم الثانوي العام .وكل مؤسسة تعليمية بناء على نتائج أعمال مجاليس الأساتذة.

فتح أقسام التحضيري و وتوسيعها في الدخول المدرسي

بالإضافة كذلك إلى العمل على توسيع فتح أقسام التربية التحضيرية من منطلق ضمان تكافؤ الفرص.
وتشكيل الأفواج التربوية. وكذا العمل على توسيع الأقسام المتعددة المستويات في المدارس الإبتدائية التي بها تعداد إجمالي أقل أو يساوي 50 تلميذا.

وحسب المنشور، الموقع من قبل رئيس الديوان، فدعا إلى العمل على توسيع فتح أقسام التعليم المكثف لفائدة التلاميذ الذين يعانون من صعوبات التعلم أو التأخر الدراسي. والعمل على توسيع فتح أقسام للتلاميذ الماكثين في المستشفيات لمدة طويلة.

إستعمال اللوحة الرقمية لتخفيف ثقل المحفظة المدرسية

وأكدت وزارة التربية، أن الدخول المدرسي 2022/2023 سيشهد المستجدات التحسينية التي سيشهدها قطاع التربية والتي تدخل في إطار تجسيد إلتزامات رئيس الجمهورية والمسجلة في برنامج عمل الحكومة.

منها توسيع إستعمال اللوحة الرقمية في المدارس الإبتدائية كإجراء من بين إجراءات أخرى لتخفيف ثقل المحفظة المدرسية. وإدماج مشرفي التربية في المدارس الإبتدائية.

وأضاف المنشور، إلى أن هذه التجديدات التحسينية تدخل في سيرورة تجويد أداء المدرسة الجزائرية في الجزوانب المتعلقة بالتعليمات والتقويم البيداغوجي. والوسائل التعليمية في كافة المراحل التعليمية.

وشددت الوزارة على ضرورة العمل على توفير الظروف الجيدة والملائمة لضمان دخول مدرسي ناجح على جميع الأصعدة.

والعمل على تحقيق التمدرس الإجباري للأطفال الذين بلغوا السن القانونية للتمدرس أي ست سنوات.

بالإضافة كذلك إلى ضمان حق في التمدرس الإجباري إلى غاية 16 سنة كاملة و18 سنة للتلاميذ ذوي الإحتياجات الخاصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.