قرارات الوزير لكل ما يخص الدخول المدرسي 2022/2023

قرارات الوزير لكل ما يخص الدخول المدرسي 2022/2023

أشرف وزير التربية الوطنية، الأستاذ عبد الحكيم بلعابد، مساء يوم الأربعاء 13 جويلية 2022 بثانوية الرياضيات، الشهيد محند مخبي بالقبة، على اختتام أشغال الندوة الوطنية الخاصة بالتحضير للدخول المدرسي 2022-2023 والتي حضرها إطارات الإدارة المركزية، مديرو التربية والأمناء العامون لمديريات التربية.


هذا وقد تم عرض مخرجات أعمال الورشات السبعة، التي شدّد السيد الوزير على أن تكون إجرائية وقابلة للتجسيد والتقييم، بحيث تضمّنت أهم العمليات المبرمجة خلال السنة الدراسية المقبلة، تنفيذا للقرارات المتخذة في المجلس الوزاري المشترك المنعقد بتاريخ 26 جوان 2022 والمخصص لتحضير الدخول المدرسي المقبل 2022-2023، بتوفير وتهيئة جميع ظروف النجاح في مختلف الجوانب التربوية والتنظيمية والمادية.
وفيما تعلّق بالتنظيم التربوي، تمّ تقديم مقترحات حول تنظيم السنة الدراسية المقبلة (تاريخ دخول المستخدمين والتلاميذ وعدد أسابيع الدراسة الفعلية)؛ العطل المدرسية (تحديد تواريخ عطلتي الشتاء والربيع وتواريخ خروج المستخدمين في العطلة السنوية حسب تصنيف المناطق)؛ الامتحانات المدرسية الوطنية (شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا)؛ التوجيه المدرسي (تفعيل آليات الإعلام والتحسيس والتوجيه بداية من السنة الأولى متوسط لمرافقة التلاميذ، اعتماد معايير موضوعية لتوجيه التلاميذ إلى شعبة الفنون…)؛ تنظيم التمدرس (في حال اعتماد التنظيم الاستثنائي أو العودة إلى النظام العادي للتمدرس)؛ الخريطة التربوية (ضبط تعداد التلاميذ، الأفواج التربوية والمناصب المفتوحة). مع التفصيل في نقاط القوة ونقاط الضعف في كل الاقتراحات المقدمة.

توظيف الاساتذة .. الأولوية لخرجي المدارس العليا


وبخصوص التأطير الإداري والبيداغوجي، تمّ التفصيل في ملفّات: خريجي المدارس العليا للأساتذة، قصد التحكم الأمثل في تسيير هذا الملف لاسيما القضاء على الفائض من منتوج التكوين؛ طرق وكيفيات التوظيف، وهذا حسب الاحتياج الحقيقي والتقيد بالأحكام والقرارات سارية المفعول في هذا الشأن؛ المناصب العليا في مديريات التربية، حيث يجب تغطية المناصب العليا الشاغرة قبل تاريخ 31 جويلية 2022 باعتماد معايير الكفاءة المهنية والشروط القانونية طبقا للمرسوم التنفيذي رقم 13-159؛ المناصب المالية، وضرورة توزيعها حسب الاحتياج الحقيقي بما يضمن السير الحسن للمؤسسات التعليمية، مع مباشرة إعداد الخرائط التربوية فور استلام الشريحة المالية الإضافية وفق الاحتياج البيداغوجي وغيرها من الإجراءات؛ الحركة التنقلية، إتمام كل العمليات المرتبطة بها في كنف احترام النصوص والمناشير المنظمة للعملية مع تبليغ المعنيين بمقررات التعيين قبل تاريخ 21 جويلية 2022 بالنسبة للولايات المتأخرة؛ الدخول والخروج من وإلى الولاية، باعتبارها تهدف إلى معالجة وضعيات اجتماعية في حدود المناصب الشاغرة المتبقية؛ وغيرها.

توفير الكتاب المدرسي للدخول المدرسي 2022/2023


وبخصوص ملف تسيير الكتاب المدرسي، وبغرض توفير كل الشروط الإجرائية لإنجاح الدخول المدرسي من هذا الجانب، ومن أجل تجسيد جميع الترتيبات الرامية إلى إيصال الكتاب المدرسي إلى التلميذ، تم وضع مخطط منهجي مدروس، كما تم دعم نقاط التوزيع والبيع في المؤسسات التربوية بفتح نقاط بيع على مستوى البلديات وتنظيم المعارض واعتماد بعض المكتبات الخاصة، مع إمكانية الدفع الالكتروني عن طريق البطاقة الذهبية أو الحوالة البريدية مع الإبقاء على عملية الدفع التقليدية، إضافة إلى توفير خدمة البيع الإلكتروني،

تخفيف وزن المحفظة بداية من الدخول المدرسي المقبل


وفيما تعلّق بتخفيف وزن المحفظة، سيتم ابتداء من السنة الدراسية المقبلة اعتماد عدة تدابير بيداغوجية، تقنية، مادية وتنظيمية من شأنها الإسهام وبشكل كبير في حل هذا الإشكال، منها اعتماد نسخة ثانية من الكتاب المدرسي، التحميل الرقمي للكتاب المدرسي، توفير الرفوف بقاعات الدراسة، اللوحات الرقمية، ضبط مدونة الأدوات المدرسية، والتقيد بجدول التوزيع الزمني للمواد المدرسة حسب الفترات.
وفي ملف الهياكل والتجهيزات تم تحديد الاجراءات العملياتية للاستغلال الجيد والأمثل للهياكل المتوفرة والمستلمة، ومتابعة المشاريع قيد الإنجاز مع السلطات المحلية قصد استلامها في آجالها المحددة، مع أخذ كل التدابير الاحتياطية لضمان مقعد بيداغوجي لكل تلميذ، بالإضافة إلى تأثيث وتجهيز كل الأقسام الوظيفية.

منحة التمدرس 5000دج للموسم التربوي 2022/2023

أما فيما يخص ملف الدعم والتضامن المدرسيين، وتفاديا لكل تأخير تم وضع الحلول العملية لصرف المنحة المدرسية الخاصة 5000 دج لمستحقيها في آجالها وهذا بالتنسيق مع السلطات المحلية المعنية، وكذلك السهر والتنسيق مع البلديات من أجل استغلال كل وسائل النقل المتوفرة لدى هذه الأخيرة لفائدة التلاميذ دون سواهم، بالإضافة إلى العمل على توسيع حضيرة المطاعم المدرسية وفتحها ابتداء من اليوم الأول من التحاق التلاميذ بالمدرسة مع الحرص على تقديم الوجبات الساخنة.
وأخيرا وبالنسبة لملف الرواتب والمستحقات المالية، مكّنت هذه الندوة من ضبط الوضعيات المختلفة وتشخيص أسبابها وقد اتُّخذت الإجراءات وأُعطيت التوجيهات اللازمة لإكمال مختف العمليات المالية والمحاسبية لتسوية ما هو عالق في أقرب الآجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.