بالفيديو.. فيفا “تستدعي” غاساما وإيتو وتشرع في التحقيق معهما

بالفيديو.. فيفا “تستدعي” غاساما وإيتو وتشرع في التحقيق معهما

يشهد ملف قضية مباراة الجزائر والكاميرون، مستجدات هامة كل يوم تقريبا، يكشفها صحافيون جزائريون وأجانب، ووسائل إعلام محلية وعربية وحتى عالمية، تختلف بين ما هو في مصلحة المنتخب الجزائري، وما يصب في خانة انعدام فرص كسبه للقضية على مستوى “فيفا”.

وفي سياق الحديث عن مستجدات قضية مباراة الجزائر والكاميرون، بما يخدم مصلحة المنتخب الوطني الجزائري، كشف الصحافي فؤاد إسماعيل خطوة هامة قامت بها الاتحادية الدولية لكرة القدم، قبل يومين، أي يوم فتح ملف قضية المباراة.

وأكد الصحافي فؤاد إسماعيل في بث مباشر ومطول على صفحة منصة “واضح” في فيسبوك، أن لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم والتي كانت أول من فتح ملق قضية المباراة، استدعت الحكم الغامبي باكاراي غاساما للتحقيق معه.

وأضاف صحافي منصة “واضح” استنادا لمصادره الخاصة، أن لجنة التحكيم لم تكتف باستدعاء غاساما فقط، وأجبرت رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم صاموييل إيتو للحضور إلى سويسرا للتحقيق معه أيضا، وهو الأمر الذي حصل حسب فؤاد إسماعيل.

وفي حال ثبتت صحة تسريبات الصحافي الجزائري فؤاد إسماعيل، فإن الأمر يدل على أن ملف قضية مباراة الجزائر والكاميرون، أخذ أبعادا كبيرة جدا في دهاليز الاتحادية الدولية لكرة القدم، التي يرجح كثيرون وجود خوف كبير لدى مسؤوليها من قضية الرشوة.

وما يُرجح نظرية وجود خوف وقلق كبيرين في الاتحاد الدولي لكرة القدم من فضائح الرشوة، هو استدعاء إيتو للتحقيق معه بعد الحكم غاساما، مع أنه لا دخل لإيتو مبدئيا الجانب التحكيمي للمباراة، ولكن يبدو أن اتهامات خطيرة بالرشوة طالته في القضية.

وقد يكون استدعاء الاتحادية الدولية لكرة القدم لرئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم صاموييل إيتو، من أجل التحقيق معه في صحة الأخبار المنتشرة بقوة في منصات التواصل الاجتماعي، عن احتمال رشوته للحكم غاساما من أجل “ذبح” المنتخب الجزائري في ملعب “تشاكر”.

ورغم كل التطورات والمستجدات الهامة التي شهدها ملف مباراة الجزائري والكاميرون، إلا أن الاتحادية الدولية لكرة القدم مددت التشويق والترقب في الجزائر والكاميرون لأيام أخرى قد تفوق الأسبوعين، حسب ما يرجحه مختصون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.