يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ التقارير الرسمية لمباراة السنغال ومصر في تصفيات إفريقيا المؤهلة لمونديال 2022.

مع إحالة الملف إلى لجانه المتخصصة في الانضباط، على خلفية توجيه أشعة ليزر على أعين اللاعبين المصريين .

تم ذلك خلال ركلات الترجيح التي منحت بطاقة التأهل للفريق السنغالي.


ووفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية، فقد أوضحت مصادر من الاتحاد الدولي أن الفيفا يدرس حاليًا التقارير الرسمية عن المباراة.

بينما ستعمل لجان الانضباط المختصة على تحليل المعلومات المهمة تمهيدًا لاتخاذ قرارات لاحقًا.

الجدير بالذكر تعرض المنتخب المصري لأجواء استفزازية من الجماهير السنغالية خلال مواجهته مع منتخب السنغال. مساء الثلاثاء 29 مارس/ آذار.

والتي انتهت بفوز أصحاب الأرض بركلات الترجيح (3-1)، إثر نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بتفوق السنغال (1-0).

في إياب الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وكانت مباراة الذهاب في الدور الفاصل قد انتهت بفوز مصر على السنغال (1-0) الجمعة 25 مارس على ستاد القاهرة الدولي، وفي الإياب ابتسمت ركلات الترجيح لصالح السنغال، لتضمن التأهل إلى كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها.

وأحرز المنتخب السنغالي هدف التقدم مبكرًا عند الدقيقة 3 عن طريق بولايي ديا بعد استغلاله كرة ثابتة وضعها بيمينه في شباك الحارس محمد الشناوي، وفي ركلات الترجيح، سجل لمنتخب مصر عمرو السولية وأهدر محمد صلاح وأحمد سيد “زيزو” ومصطفى محمد، فيما أحرز للسنغال إسماعيلا سار وبامبا ديانغ وساديو ماني وأضاع كاليدو كوليبالي وساليو سيسه، ليحقق المنتخب السنغالي الفوز ويخطف بطاقة العبور إلى مونديال 2022.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.