أعلنت شركة “أميركان إيرلاينز ” أن طائرة تابعة لها كانت متجهة من ميامي إلى لندن.

عادت أدراجها في منتصف الرحلة الخميس بسبب رفض أحد ركابها وضع كمامة واقية من كورونا.

وقالت الشركة في بيان “الرحلة رقم 38 المتجهة إلى لندن عادت إلى ميامي بسبب رفض عميل الامتثال للشرط الفدرالي بوضع كمامة.

وكانت الشرطة في الانتظار عندما هبطت الطائرة من نوع “بوينغ 777” التي كانت تقل 129 راكبا وطاقما مكونا من 14 شخصا في ميامي.

وقال مسؤول بالشرطة لشبكة “سي إن إن” (CNN) إن الشرطة رافقت الراكب المذكور لدى خروجه من الطائرة من دون وقوع حوادث.

وأشارت “أميركان إيرلاينز” إلى أنها بانتظار إجراء مزيد من التحقيقات، ووضع الراكب على قائمة الشركة للأشخاص الممنوعين من السفر.

وقالت إدارة الطيران الفدرالية الأميركية -في يناير/كانون الثاني 2021- إنها ستلتزم بسياسة عدم التسامح تجاه الأشخاص الذين يرفضون القواعد الفدرالية التي تفرض وضع الكمامة خلال الرحلات الداخلية الأميركية.

ويأتي ذلك في ظل إبلاغ أفراد طواقم الطائرات عن عدد متزايد من حوادث الإساءة اللفظية والجسدية من مسافرين يرفضون وضع الكمامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.