رسالة قوية من الرئيس تبون بخصوص عودة مصانع تركيب السيارات

رسالة قوية من الرئيس تبون بخصوص عودة مصانع تركيب السيارات

وجّه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم خلال افتتاحه الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي .رسالة قوية بخصوص عودة مصانع تركيب السيارات. وفي كلمة ألقاها بالمناسبة انه قبل التحدث عن عودة مصانع والصناعة الميكانيكية .يجب البحث في إنتاج قطع غيار. وقال بهذا الخصوص أنتجوا قطع الغيار أولا ثم ابحثوا عن تصنيع السيّارات.

وأضاف الرئيس تبون قائلا: “عليكم بتصنيع قطع الغيار أولا وتوفيرها للسوق الوطنية وتصديرها للخارج، ثم البحث عن تركيب وتصنيع السيارات”.

وتابع رئيس الجمهورية انه من الغير المعقول ان لا يكون مصنع لقطع الغيار للسيارات في الجزائر. قائلا: لم يتقدم أي متعامل بملف لتصنيع قطع الغيار.

كما أكد رئيس الجمهورية في ذات السياق أن الجزائر قادرة على تصنيع قطع الغيار وتصديرها .لكل الدول الإفريقيا وإن أمكن الأمر حتى الاوروبية. حيث تأسف الرئيس تبون لعدم تجرأ أي متعامل أومستثمر ودخول هذا المجال الذي هو ألات فقط على حد قوله.

من جهة أخرى كشف رئيس الجمهورية عن رفع التجميد على 581 ملف في إطار “أندي” في حين أن الافراج عن هذه المشاريع سيسمح باستحداث 75 ألف منصب شغل جديد. كما شدد الرئيس تبون على انتاج وطني محلي، ونقليص نسبة الإستيراد. مضيفا في هذا السياق أنه من غير المعقول استيراد مواد تصنّع محليا.

ودعا رئيس الجمهورية، المسؤول المركزي والمحلي أن يساهم في رفع البيروقراطية عن المشاريع.

وفي ذات الكلمة طمأن رئيس الجمهورية الإطارات والمسؤولين بعدم خضوعهم للمتابعت القضائية مؤكدا أنه سيقوم شخصيا بحماية الإطارات النظيفة من المساس بهم.  وقال بهذا الخصوص “لي ما سرقش ولا احد سيمسه والحراش سيكون لسارقي المال العام فقط.

أما بالنسبة للمستثمرين قال الرئيس أن الأبواب مفتوحة لكل الكفاءات في الداخل والخارج للإنخراط في هذا المسعى الطموح. وستُفتح صفحة جديدة بين المستثمر والإدارة وتكون علاقة مبنية على الثقة.

كما أكد رئيس الجمهورية أن المصلحة الوطنية ستعلو على الجميع ولن يكون هناك صراع بين المستثمر والادارة. وستعمل الحكومة على انجاز كل مامن شانه خلق تنمية صناعية مستدامة، وستدعم كل المجهودات لإعادة بناء صناعة قوية تكون في مستوى هذا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.