كرة القدم

صادي يكشف عن مشاكل جديدة للاعبي المنتخب الوطني في سبتمبر

أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي، على التزام هيئته بتوفير كل وسائل النجاح للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش وطاقمه الفني من أجل بلوغ الأهداف المنشودة في مشوار التصفيات لكأس العالم 2026 ونهائيات كأس إفريقيا 2025. وأكد القائم الأول على شؤون الهيئة الفدرالية في تصريحات أدلى بها للإذاعة الوطنية أن: “بيتكوفيتش لا يزال لديه متسع من الوقت لتقديم برنامجه التحضيري الخاص بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2025 التي ستنطلق بداية من شهر سبتمبر المقبل”، مضيفا “أن الاتحادية تبقى رهن إشارة المدرب وستنفذ البرنامج الذي سيقدمه تحسبا للمنافسات القادمة”. وفي رده عن سؤال متعلق بالمستوى المتباين “للخضر” في مواجهتيه الرسميتين أمام غينيا وأوغندا ضمن تصفيات المجموعة السابعة لمونديال 2026، مقارنة بمردودهم في دورة مارس المنصرم، أكد صادي أن “طابع اللقاءات يؤثر على مستوى اللاعبين والمباريات الودية يقل فيها الضغط على سواها. كما أن المدرب يملك إمكانية القيام بتغييرات كثيرة مقارنة بالمباريات الرسمية”. وفي سياق متصل، أضاف صادي أن: “الفترة ما بين يونيو وسبتمبر هي الأصعب في الموسم لأن كل اللاعبين يكونون منشغلين بالميركاتو الصيفي”. وعن حظوظ المنتخب الوطني في مشوار تصفيات مونديال 2026 وكأس إفريقيا 2025، قال رئيس الاتحادية إن “المنتخب يسير في الطريق الصحيح على الرغم من محاولات التشويش التي تعمل على النيل من عزيمته”. وتابع يقول: “العلاقات الداخلية في المنتخب أخوية، ولا توجد أي خلافات. نحن نحاول العمل بعزيمة لتحقيق كل ما وعدنا به، وأنا متأكد من أنه في حال تمكننا من تحقيق ذلك، ستبقى الانتقادات تعزف على نفس الوتر، ومن نفس الأشخاص”. وتجرى الجولتان الخامسة والسادسة من التصفيات في شهر مارس 2025، يستهلها المنتخب الوطني بتنقل إلى بوتسوانا لحساب الجولة الخامسة لتصفيات كأس العالم، قبل استقبال منتخب موزمبيق في الجولة السادسة. ويتأهل أصحاب المركز الأول عقب الجولات العشر من التصفيات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2026 التي ستحتضنها كل من المكسيك وكندا والولايات المتحدة، فيما تلعب أحسن أربعة منتخبات في المركز الثاني في المجموعات العشر لمباريات السد.

كشف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم عن تفاصيل تخص مستجدات المنتخب الوطني و التغييرات التي سيجريها الناخب بيتكوفيتش في سبتمبر القادم.

أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي، على التزام هيئته بتوفير كل وسائل النجاح للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش.

وطاقمه الفني من أجل بلوغ الأهداف المنشودة في مشوار التصفيات لكأس العالم 2026 ونهائيات كأس إفريقيا 2025.

وأكد القائم الأول على شؤون الهيئة الفدرالية في تصريحات أدلى بها للإذاعة الوطنية أن: “بيتكوفيتش لا يزال لديه متسع من الوقت لتقديم برنامجه التحضيري الخاص بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2025.

التي ستنطلق بداية من شهر سبتمبر المقبل”، مضيفا “أن الاتحادية تبقى رهن إشارة المدرب وستنفذ البرنامج الذي سيقدمه تحسبا للمنافسات القادمة”.

وفي رده عن سؤال متعلق بالمستوى المتباين “للخضر” في مواجهتيه الرسميتين أمام غينيا وأوغندا ضمن تصفيات المجموعة السابعة لمونديال 2026، مقارنة بمردودهم في دورة مارس المنصرم.

أكد صادي أن “طابع اللقاءات يؤثر على مستوى اللاعبين والمباريات الودية يقل فيها الضغط على سواها. كما أن المدرب يملك إمكانية القيام بتغييرات كثيرة مقارنة بالمباريات الرسمية”.

وفي سياق متصل، أضاف صادي أن: “الفترة ما بين يونيو وسبتمبر هي الأصعب في الموسم لأن كل اللاعبين يكونون منشغلين بالميركاتو الصيفي”.

وعن حظوظ المنتخب الوطني في مشوار تصفيات مونديال 2026 وكأس إفريقيا 2025، قال رئيس الاتحادية إن “المنتخب يسير في الطريق الصحيح على الرغم من محاولات التشويش التي تعمل على النيل من عزيمته”.

وتابع يقول: “العلاقات الداخلية في المنتخب أخوية، ولا توجد أي خلافات. نحن نحاول العمل بعزيمة لتحقيق كل ما وعدنا به، وأنا متأكد من أنه في حال تمكننا من تحقيق ذلك، ستبقى الانتقادات تعزف على نفس الوتر، ومن نفس الأشخاص”.

وتجرى الجولتان الخامسة والسادسة من التصفيات في شهر مارس 2025، يستهلها المنتخب الوطني بتنقل إلى بوتسوانا لحساب الجولة الخامسة لتصفيات كأس العالم.

قبل استقبال منتخب موزمبيق في الجولة السادسة. ويتأهل أصحاب المركز الأول عقب الجولات العشر من التصفيات مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2026.

التي ستحتضنها كل من المكسيك وكندا والولايات المتحدة، فيما تلعب أحسن أربعة منتخبات في المركز الثاني في المجموعات العشر لمباريات السد.

 


السابق
معدلات القبول المتوقعة للالتحاق بالمدرسة العليا للاساتذة 2024-2025
التالي
ماندي يوجه رسال نارية و مؤثرة داخل غرف تغيير الملابس

اترك تعليقاً