رسميا .. إدراج تدريس مادة الإنجليزية في الطور الإبتدائي للتلاميذ

رسميا .. إدراج تدريس مادة  الإنجليزية في الطور الإبتدائي للتلاميذ

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، اعتماد اللغة الإنجليزية، إبتدءً من الطور الابتدائي، بعد دراسة عميقة، للخبراء والمختصين.

ويأتي هذا خلال ترأسه إجتماع لمجلس الوزراء، أين جدد رئيس الجمهورية عزمه، على مراجعة قانون الأستاذ، تنفيذا لالتزاماته، في إطار إصلاح المنظومة التربوية.

وشدد الرئيس على ضرورة مراجعة البرامج التعليمية، بالاهتداء، بالروح التربوية، منهاجا، كوّن أجيالا من المتفوقين، منذ الاستقلال، وفي مختلف التخصصات.
كما أمر رئيس الجمهعورية، بمنع مراجعة البرامج التعليمية، خلال المواسم الدراسية، منعا باتا.

ونصت تعليمات الرئيس بأن تكون مراجعة البرامج التعليمية وفق أهداف مسطرة ومحددة تعتمد بالأساس على نتائج التعليم التربوي وتحديد رزنامة لا تقل عن عامين أو ثلاثة لتنفيذها.

ووجّه الرئيس في الأخير بإطلاق فوري لاستشارة واسعة بين الفاعلين، في قطاع التربية، للخروج بنظرة موحدة، حول ظاهرة ثقل المحفظة المدرسية، واعتمادها مباشرة.

تدريس الانجليزية في الابتدائي .. الحاجة للتوظيف

بقرار ترسيم تدريس اللغة الإنجليزية في الطور الابتدائي . يرتقب أن تكون حاجة وزارة التربية للتوظيف في هذا الطور من الأولويات .

خاصة وأن إعتماد الانجليزية في الابتدائي ستجبر الوزارة على إيجاد الطاقم البشري للتدريس .

وسستوجه وزارة التربية في قادم الأيام لضبط تفاصيل عملية التوظيف في تخصص مادة الانجليزية لهذا الطور .

إدخال اللغة الإنجليزية في المرحلة الابتدائية .. وهكذا سيكون الحجم الساعي

إن الاهتمام باللغة الإنجليزية يعدّ محور عمل المجلس، حيث يتم العمل على إدراجها في الطور الابتدائي.

مع تكييف الحجم الساعي في الطورين المتوسط والثاني، إضافة إلى القيام بدورات تكوينية للأساتذة .

من أجل إتقان هذه اللغة التي تعدّتبر لغة العصر والتخلص من لغة المستعمر.

وأضاف المصدر بأن هذه النقاط تضاف إلى أهم النقاط التي أعلن عنها وزير التربية، خاصة ما تعلّق باستحداث “البكالوريا الفنية”.

تخفيف المناهج والتفتح على اللّغات الأجنبية، إعادة النظر في نظام التقييم والتقويم التربوي .

وإصلاح منظومة الإرشاد والتوجيه المدرسي والمهني، وإيلاء العناية اللازمة للتعليم الابتدائي، لا سيما تخفيف وزن المحفظة.

لماذا تدريس اللغة الانجليزية في الطور الابتدائي ؟

قال وزير التربية في وقت سابق : “ككل اللغات الأجنبية في المحيط المدرسي في التعليم الإبتدائي يتطلب إدراج اللغة الإنجليزية تحضيرا محكما وفق محطات تربوية وتنظيمية ضرورية.”
تصريحات الوزير جاءت خلال رده على أسئلة النواب في المجلس الشعبي الوطني عن اللغات الأجنبية المعتمدة.

وأوضح الوزير الجزائري أن وزارته “تعمل على تمكين التلاميذ من التحكم في لغتين أجنبيتين على الأقل” منها اللغة الانجليزية ، معللا هذا التوجه بأنه يفتح آفاق التلاميذ على العالم من حولهم “كما نص عليه القانون التوجيهي للتربية”.
وأوضح أن هناك خططا لترقية اللغة الإنجليزية والمدرجة ابتداء من السنة الأولى متوسط.
ودافع الوزير عن قرار تدريس اللغة الإنجليزية في التعليم الإبتدائي مؤكدا أن “تعليم لغة أجنبية أو لغتين أجنبيتين واسعتي الانتشار للأطفال هو تزويدهم بأدوات النجاح وتمكن التلاميذ من الإطلاع مباشرة على المعرفة العالمية، والتفتح على ثقافات أخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.