زيادات تصل لـ 3700دج لمستخدمي قطاع التربية

زيادات تصل لـ 3700دج لمستخدمي قطاع التربية

ستشهد رواتب مستخدمي قطاع التربية الوطنية، زيادات تتراوح بين 1239 و3600 دينار، بدءا من شهر جانفي الجاري، وفقا لما تضمنه قانون المالية للسنة الجارية، من إجراءات لخفض الضريبة على الدخل الإجمالي”irg”. وتتفاوت هذه الزيادات حسب الرتب والأصناف والدرجات.

وبحسب جدول تفصيلي، تضمنته وثيقة للنقابة الوطنية لعمال التربية، اطلعت عليه “الشروق”، حول الزيادات في الأجور التي ستمس رواتب مستخدمي القطاع عموما والأساتذة على وجه خاص، عقب التخفيض في الضريبة على الدخل بنسبة 40 بالمائة، من خلال طرح نسبة الضريبة السابقة من نسبة الضريبة الجديدة، فإنّ الموظف الصنف 10 على غرار مشرف تربية ونائب مقتصد ومعلم مدرسة ابتدائية آيل للزوال والمصنف في الدرجة صفر سيستفيد من زيادة في راتبه الشهري تقدر بـ1239 دينار، في حين تصل الزيادة إلى 2791 دينار للمصنفين في الدرجة 9، في حين يحصل الموظفون المصنفون في الدرجة 12 على زيادة تقدر بـ2987 دينار وهي أعلى نسبة زيادة.

بالتفصيل زيادات في أجور الأساتذة للأطوار الثلاث

وأما بخصوص أساتذة التعليم الابتدائي في الصنف 11 والمصنفين في الدرجة صفر، فإنهم سيحصلون على زيادة في الراتب الشهري تقدر بـ1971 دينار، في حين يستفيد الأساتذة في نفس الرتبة والمصنفون في الدرجة 12 من زيادة تقدر بـ3121 دينار، بالمقابل، يستفيد أستاذة التعليم المتوسط صنف 12 من زيادة أدناها 2240 دينار وأعلاها تقدر بـ3262 دينار، وذلك حسب الدرجات “أي من الدرجة صفر إلى غاية الدرجة 12”.

وأما بخصوص أساتذة التعليم الثانوي صنف 13، سيستفيد الأستاذ المصنف في الدرجة “صفر” من زيادة تقدر بـ2459 دينار، في حين يحصل المربي المصنف في الدرجة 1 على زيادة تقدر بـ2544 دينار، والأستاذ في الدرجة 7 سيحصل على زيادة حددت بـ3055 دينار، وأما الأستاذ في الدرجة 11 يحصل على زيادة تقدر بـ3397 دينار، بالمقابل يحصل الأستاذ المصنف في الدرجة 12 على زيادة تقدر بـ3482 دينار.

وفيما يخص الموظفين صنف 14 ويتعلق الأمر بالأساتذة الرئيسيين في التعليم الثانوي، الأساتذة المكونين في التعليم الثانوي ومديري الابتدائيات ونظار الثانوية، فإنهم سيحصلون على زيادة تتراوح بين 2543 و3600 دينار حسب الدرجات، وعليه فالموظف صنف 1 على سبيل المثال يحصل على زيادة تقدر بـ2635 دينار، في حين يستفيد الموظف صنف 11 من زيادة تصل إلى 3551 دينار.

وفيما يتعلق بمستخدمي القطاع صنف 15، ويتعلق الأمر بمديري المتوسطات والأساتذة المكونين في التعليم المتوسط، فإنهم سيحصلون على زيادة تتراوح بين 2632 و3600 دينار، إذ يستفيد الموظف في الدرجة 8 على سبيل المثال من زيادة تقدر بـ3417، وأما المصنف في الدرجة 1 سيحصل على زيادة تقدر بـ2729 دينار.

زيادات للمكونين ومديري الثانويات

وبخصوص الأساتذة المكونين في التعليم الثانوي ومديري الثانويات ومفتشي التعليم المتوسط، الصنف 16 “أعلى رتبة” ممن يتوفرون على خبرة مهنية تفوق 30 سنة على سبيل المثال، سيحصلون على زيادات أدناها 2724 دينار وأعلاها تصل إلى 3600 دينار.

وفي الموضوع، أوضح المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، لـ”الشروق”، بأنه لكي تكون هناك زيادات معتبرة في رواتب مستخدمي القطاع عموما والأساتذة على وجه خاص ومن ثمة تحسين القدرة الشرائية، لا بد من مضاعفة عدد النقاط الخاصة “بالنقطة الاستدلالية” إلى 300 أو 400 نقطة لكل رتبة، وإلا ستبقى الزيادات طفيفة جدا.

ومن جهته، اقترح رئيس النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين، بوعلام عمورة، على السلطات العمومية ضرورة الرفع في النقطة الاستدلالية من 45 دينارا إلى 120 دينار، لتصل إلى نفس قيمة زكاة الفطر والتي يتم احتسابها سنويا بناء على نسبة التضخم وسعر الذهب.

المصدر : الشروق

لا تعليقات بعد على “زيادات تصل لـ 3700دج لمستخدمي قطاع التربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.