بعد 1400عام من الانكار لكلام النبي ..العلم يكشف لماذا أمر الرسول بقــتل الوزغ فورا ؟

في صحيح البخاري عن أم شريك رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ . وقال: ” وكان ينفخ على إبراهيم عليه السلام”.
وفي صحيح ابن حبان أن مولاة لفاكه ابن المغيرة دخلت على عائشة رضي الله عنها فرأت في بيتها رمحاًً موضوعة.

فقالت: يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا ؟ قالت: نقتل به الأوزاغ، فإن نبي الله أخبرنا أن إبراهيم لما ألقي في النار لم يكن في الأرض دابة إلا أطفأت عنه ،إلا الوزغ، فإنه كان ينفخ عليه، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله.

وقد يتسائل البعض لماذا أمر الرسول بقتل الوزغ، وكما جاء في الحديث السابق أنه كان ينفخ النار على النبي إبراهيم -عليه السلام- عندما أُلقيَ في النار،

وذلك دليل على خبث هذا النوع من الحيوانات وفساده، وهو من الحيوانات ذات السموم المؤذية.

وقد رغب الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- بقتله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه؛ إذ قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن قَتَلَ وزَغَةً في أوَّلِ ضَرْبَةٍ فَلَهُ كَذا وكَذا حَسَنَةً، ومَن قَتَلَها في الضَّرْبَةِ الثَّانِيَةِ فَلَهُ كَذا وكَذا حَسَنَةً، لِدُونِ الأُولَى، وإنْ قَتَلَها في الضَّرْبَةِ الثَّالِثَةِ فَلَهُ كَذا وكَذا حَسَنَةً، لِدُونِ الثَّانِيَةِ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.