صادي دراجي
25 يناير 2024 - 16:51

دراجي : هذا هو خليفة بلماضي لتدريب المنتخب الوطني

أكد الإعلامي حفيظ دراجي، أن المدرب الوطني السابق وحيد خاليلوزيتش، هو الأقرب لخلافة جمال بلماضي، على رأس العارضة الفنية لكتيبة “محاربي الصحراء”.

وقال دراجي، في برنامجه “بيعون حفيظ دراجي” على منصة “وين وين”، إن خاليلوزيتش يحظى بشعبية كبيرة في الجزائر، حيث قاد المنتخب الوطني إلى نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، وإلى كأس العالم 2014.

وأضاف دراجي أن خاليلوزيتش يتمتع بخبرة كبيرة في التدريب، حيث سبق له تدريب العديد من الأندية والمنتخبات، أبرزها منتخب زامبيا، الذي قاده إلى الفوز بكأس أمم إفريقيا 2012.

وتابع دراجي أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يتواصل مع خاليلوزيتش، من أجل إقناعه بتدريب المنتخب الوطني مجددا.

وكانت الجزائر قد خرجت من بطولة كأس أمم إفريقيا 2023 من الدور الأول، بعد خسارتها أمام غينيا الاستوائية في الجولة الأولى، وتعادلها مع سيراليون في الجولة الثانية، ثم خسارتها أمام غينيا في الجولة الثالثة.

وقدم بلماضي استقالته من تدريب المنتخب الوطني، بعد خروج الجزائر من البطولة القارية.

بلغة حادة وصارمة، فتح الإعلامي الجزائري حفيظ دراجي النار على المدرب الوطني المستقيل جمال بلماضي، رغم تأكيده أنّه ليس من عادته إطلاق النار على سيارة الإسعاف.

دراجي وفي مقاله المنشور على الموقع الإلكتروني لصحيفة “الجزائر الآن”، كشف أمورا خطيرة كانت تقال همسا أو فقط عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تضع بلماضي في فوهة المدفع، وهو الذي ظل طوال أكثر من 5 سنوات “مقدّسا” لا يمكن الاقتراب منه.

وقبل أن يتحدث معلق قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، عن بلماضي، وجه كلامه إلى كل “من صدّع رؤوسنا بلغة الأرقام على مدى أكثر من خمس سنوات في عهد مدرب عنيد”، مذكرا بأنّها المرة الأولى في تاريخ المنتخب الجزائري التي يغادر فيها بطولة كأس إفريقيا من الدور الأولى في مرتين متتاليتين.

دراجي ذكّر بالحملة التي تعرّض لها ككثير من الصحافيين والمحللين، لأنّه فقط قال قبل سنة أنّ “بلماضي نجح وفشل، وكان صاحب الفضل في التتويج القاري سنة 2019، ويتحمل جزء من مسؤولية الاخفاق في دورة الكاميرون وكان عليه الرحيل بعد الاخفاق في التأهل الى مونديال قطر”

وفي مقابل ذلك كان بلماضي يعيش حالة “تقديس”، في مقابل “تخوين” كل من يتعرّض له بالانتقاد، مشيرا بأنّ الثقة المفرطة التي يملكها بلماضي، كانت ممزوجة بالغرور واحتقار الصحافيين واستصغار المحللين، والإصرار على نفس الخيارات التي ثبت مع الوقت بأنّها كانت خاطئة، “دون نسيان اعتقاده أنّه فوق رئيس الاتحادية و الوزير عندما كان صاحب الكلمة العليا”

وفي سياق كل ذلك الصراع بين حالتي “التقديس” و”التخوين” السائدة بين أنصار الخضر، يكشف حفيظ دراجي أنّ بلماضي عارض وصول وليد صادي إلى رئاسة “الفاف”، وفعل نفس الشيء مع روراوة، مستغلا الدعم الرسمي والشعبي الذي كان يحظى به، دون أن يدخل في تفاصيل القضية.

مقالات ذات صلة

  • غويري يقترب من الدوري الإنجليزي: وجهة جديدة لجوهرة الكرة الجزائرية؟

    صفقة غويري الى الدوري الإنجليزي بقيمة 28 مليون “يورو”

    19 أبريل 2024 - 12:59

    تألق بوحلفاية يُعيد فتح نقاش استدعاءه للمنتخب الوطني

    17 أبريل 2024 - 12:36

    صادي يلحق هزيمة أخرى لخصمه لقجع في ملف نجم ليفركوزن

    17 أبريل 2024 - 08:33
    صادي في مهمة اقناع صامويل جيغو صخرة دفاع مارسيليا

    جيغو نجم أولمبيك مرسيليا ينضم لمنتخب الجزائر

    16 أبريل 2024 - 16:13

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز