24 يناير 2024 - 14:50

الجماهير الجزائرية تعتذر من ماندي وتعتبره قائدا حقيقيا للمنتخب

قدم عدد من أنصار المنتخب الوطني الجزائري اعتذارهم الى اللاعب عيسى ماندي اثر ما حدث عقب نهاية المباراة أمام موريتانيا.

وقال هؤلاء في تصريحاتهم أن غضب الجماهير دفعتهم لرمي قاروراة المياه على ماندي الذي تقدم لطلب المغفرة على ما حدث.

يتفق الكثير من المتابعين للكرة الجزائرية على أن عيسى ماندي هو أحد اللاعبين المحترمين والأخلاقيين في المنتخب الوطني.

طوال مشواره الطويل مع المنتخب، لم نرى أو نسمع عنه أي تصرفات غير لائقة، بل كان أكثرهم احترافية، والتزاما في محاولة تأدية دوره معنا.

عن مستواه في المباريات يمكن أن تتحدث وتتحدث وتقول ما تشاء بكل حرية، لكن على الجوانب الأخرى أنت مجبر فعلا على أن لا تقول أي كلام غير الذي ذكر عنه.

تصرفاته مع الجماهير وعدم دخوله في أي مشاكل مع زملاءه أو الصحافة، يفرض علينا احترامه، مثلما هو يحترم كل مناصر، ويشعر بأن عليه الاعتذار عندما يخيب أمالها، ويأتي لكي يقابل، ويتقبل ولو بحزن أي ردة فعل ضده.

يستحق عيسى ماندي كل الاحترام والتقدير، فهو نموذج يحتذى به للشباب الجزائري، حيث يجمع بين الاحترافية والأخلاق العالية.

من المهم أن نتذكر أن اللاعبين هم بشر، ويتعرضون للأخطاء، لكن المهم هو كيفية التعامل مع هذه الأخطاء، وهذا ما فعله ماندي دائما، حيث اعتذر عندما أخطأ، وتحمل مسؤولية ذلك.

من المتوقع أن يستمر عيسى ماندي مع المنتخب الوطني، حيث ما زال اللاعب في سن الـ32، ولديه الكثير ليقدمه للمنتخب.

وإذا استمر ماندي في الحفاظ على مستواه الاحترافي، وأخلاقه العالية، فسيبقى أحد الأعمدة الأساسية في المنتخب الوطني، وسيساعده على العودة إلى مستواه السابق.

مقالات ذات صلة

  • الصحافة البرتغالية تعلق على هدف بلومي في مرمى بنفيكا

    23 أبريل 2024 - 08:28

    حفيظ دراجي: التاس ستنصف الاتحاد الجزائري لا محالة

    22 أبريل 2024 - 19:57
    تواصلت الجهود لحل الأزمة التي نشأت بين الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) ونظيره الأفريقي (كاف) حول مباراة اتحاد العاصمة ونظيره نهضة بركان المغربي في نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي. ووفقًا لتقارير إعلامية، جرت محادثات مكثفة بين مسؤولي الكاف و الفاف من أجل إيجاد حل ودي يرضي جميع الأطراف، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بقوانين ولوائح الفيفا. وفي هذا الصدد، ذكرت المصادر أن مسؤولي الكاف اقترحوا على رئيس الفاف، وليد صادي، لعب المباراة في بلد محايد، وذلك لضمان سيرها في أجواء هادئة بعيدة عن أي توتر أو ضغوط. من جانبه، أصر صادي على ترك المسألة للنظر فيها أمام محكمة التحكيم الرياضي المختصة، مؤكدًا على ثقة الفاف في نزاهة المحكمة وقراراتها. تعود أزمة مباراة اتحاد العاصمة ونهضة بركان إلى رفض الفريق المغربي خوض المباراة في ملعب 5 جويلية في الجزائر، بحجة وجود خريطة سياسية على قمصان لاعبي اتحاد العاصمة. تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يرفض بشكل قاطع أي مظاهر سياسية في ملاعب كرة القدم، ويفرض عقوبات صارمة على المخالفين. يُتوقع أن تصدر محكمة التحكيم الرياضي قرارها في هذه القضية خلال الأيام القادمة، مما سيحدد مصير المباراة ومستقبل البطولة.

    الكاف تتراجع وتقدم مقترح جديد لـ”الفاف” في حال عدم الطعن أمام الفيفا

    22 أبريل 2024 - 12:32

    زكريني : هذا ما ستقرره الفيفا في مباراة اتحاد العاصمة و نهضة بركان

    22 أبريل 2024 - 07:56

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز