7 نوفمبر 2023 - 16:48

طاقم تحكيم مثير لمباراة المنتخب الوطني في تصفيات المونديال

أثار الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، مخاوف الكثير من الجزائريين، أياما قبل أن يستهل المنتخب الجزائري معترك تصفيات نهائيات كأس العالم 2026.

وعينت هيئة “فيفا” حكما مثيرا للجدل لإدارة مباراة الجزائر والصومال، يوم الـ16 من شهر نوفمبر الحالي، لحساب الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة للعرس العالمي المقبل.

واستقرت الهيئة الدولية على أن يكون الحكم الدولي المالي بوبو ترواري، حكما رئيسا لمباراة الجزائر والصومال، على أن يساعده مواطناه موديبو ساماكي وبابا يومبوليبا.

وفضلا عن الحكم المالي المثير للجدل، والذي بات محل خوف لدى الكثير من أنصار المنتخب الجزائري، عينت “فيفا” محمدو كايتا حكما رابعا لتلك المواجهة.

وسبق للحكم تراوري إدارة مباراة الجزائر والنيجر، الملعوبة في تونس شهر مارس الماضي، لحساب تصفيات نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا “كان” 2023.

ورغم فوز المنتخب الجزائري على منتخب النيجر بهدف نظيف، إلا أن الحكم المالي بوبو ترواري وقع في الكثير من الأخطاء، وأصدر قرارات تحكيمية غريبة، حسب ما أكده خبراء تحكيم وقتها.

وألغى الحكم ترواوي هدفين شرعيين للمنتخب الجزائري، أمضاهما النجم الصاعد فارس شايبي في مباراته الثانية بقميص كتيبة “محاربي الصحراء”.

وأثارت الأخطاء التحكيمية التي ارتكبها الحكم المالي في مباراة الجزائر والنيجر، غضبا كبيرا لدى الناخب الوطني جمال بلماضي، ولدى لاعبي المنتخب الجزائري في غرف تغيير الملابس، حسب تسريبات عدة.

ولم تقتصر “مهازل الحكم تراوري على كتيبة “الخضر”، إذ تحتفظ صفحات تاريخ كرة القدم الإفريقية، بقرارات مجحفة وظالمة أصدرها في حق نادي شباب بلوزداد الجزائري.

وأكد خبراء تحكيم أن الحكم المالي حرم نادي شباب بلوزداد، شهر فبراير الماضي، من ركلتي جزاء شرعيتين، أمام نادي المريخ السوداني، في منافسة دوري أبطال إفريقيا.

وذهب بوبو تراوري لأكثر من حرمان “السياربي” من ركلتي جزاء شرعيتين، ومنح فريق المريخ السوداني ركلة جزاء قال محللون كثر إنها وهمية.

وسيكون الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله، أمام رهانين صعبين يوم الـ16 نوفمبر الحالي، بما أنم مطالبون بالفوز على الصومال في المقام الأول، والتعامل بذكاء وحنكة مع “تحيز” الحكم المالي بوبو تراوري.

مقالات ذات صلة

  • الصحافة البرتغالية تعلق على هدف بلومي في مرمى بنفيكا

    23 أبريل 2024 - 08:28

    حفيظ دراجي: التاس ستنصف الاتحاد الجزائري لا محالة

    22 أبريل 2024 - 19:57
    تواصلت الجهود لحل الأزمة التي نشأت بين الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) ونظيره الأفريقي (كاف) حول مباراة اتحاد العاصمة ونظيره نهضة بركان المغربي في نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي. ووفقًا لتقارير إعلامية، جرت محادثات مكثفة بين مسؤولي الكاف و الفاف من أجل إيجاد حل ودي يرضي جميع الأطراف، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بقوانين ولوائح الفيفا. وفي هذا الصدد، ذكرت المصادر أن مسؤولي الكاف اقترحوا على رئيس الفاف، وليد صادي، لعب المباراة في بلد محايد، وذلك لضمان سيرها في أجواء هادئة بعيدة عن أي توتر أو ضغوط. من جانبه، أصر صادي على ترك المسألة للنظر فيها أمام محكمة التحكيم الرياضي المختصة، مؤكدًا على ثقة الفاف في نزاهة المحكمة وقراراتها. تعود أزمة مباراة اتحاد العاصمة ونهضة بركان إلى رفض الفريق المغربي خوض المباراة في ملعب 5 جويلية في الجزائر، بحجة وجود خريطة سياسية على قمصان لاعبي اتحاد العاصمة. تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يرفض بشكل قاطع أي مظاهر سياسية في ملاعب كرة القدم، ويفرض عقوبات صارمة على المخالفين. يُتوقع أن تصدر محكمة التحكيم الرياضي قرارها في هذه القضية خلال الأيام القادمة، مما سيحدد مصير المباراة ومستقبل البطولة.

    الكاف تتراجع وتقدم مقترح جديد لـ”الفاف” في حال عدم الطعن أمام الفيفا

    22 أبريل 2024 - 12:32

    زكريني : هذا ما ستقرره الفيفا في مباراة اتحاد العاصمة و نهضة بركان

    22 أبريل 2024 - 07:56

اترك تعليقا

تصنيفات
خدمة نيوز