كرة القدم

الكاف تجبر المنتخب الوطني المحلي على لعب التصفيات الافريقية

علمت “الشروق” من مصادر حسنة الاطّلاع، أن المنتخب الوطني المحلي، الذي يقوده مبدئيا المدرب مجيد بوقرة، سيكون رسميا معنيا بخوض مباراة الدور التصفوي الأول من تصفيات بطولة إفريقيا الخاصة باللاعبين المحليين.

وذلك بداية من أحد أيام 22 أو 23 أو حتى 24 سبتمبر القادم، فيما ستلعب مباراة الإياب أحد أيام 6 و7 و8 أكتوبر المقبل، وذلك بعد المراسلة الرسمية التي تلقاها الاتحاد الجزائري لكرة القدم من الاتحاد الإفريقي للعبة نهاية الأسبوع الفارط.

التي أبلغت فيها هيئة موتسيبي “الفاف” تأكيد قبول مشاركة المنتخب الوطني المحلي في التصفيات الإفريقية القادمة.

ومعلوم أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم كان قد قام بتسجيل وتأكيد مشاركة المنتخب الوطني المحلي في الآجال التي حددها الاتحاد الإفريقي للكرة في وقت سابق، أي بتاريخ 31 جويلية المنقضي، مباشرة بعد المراسلة الأخيرة التي تلقتها الهيئة الكروية المحلية من الاتحاد الإفريقي.

وعلى ضوء هذه المعطيات، سيضطر مدرب المنتخب الوطني المحلي إلى برمجة تربص قصير يسبق لقاء ذهاب الدور التصفوي الأول، وذلك منتصف شهر سبتمبر القادم، أي بعد أسبوع فقط من انطلاق البطولة المقررة يومي 8 و9 سبتمبر.

ما يعني أن اللاعبين الذين سيخوضون التربص، يكونون قد شاركوا في مباراتين على الأقل من الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس”، كما سيستفيد “الماجيك” هذه المرة من عودة كل من بن غيث، درفلو، بوتمان، بلعمري وكذا مهدي زرقان إلى البطولة الوطنية.

يحدث هذا، في الوقت الذي يتجه أيضا مجيد بوقرة نحو الاحتفاظ رسميا بنفس التعداد الذي عمل إلى جانبه في “الشان” الأخيرة، ويتعلق الأمر بكل من محمد بن حمو كمدرب لحراس المرمى، إضافة إلى مساعديه جمال مصباح وكذا كريم مطمور.

جدير بذكره، أن المدرب مجيد بوقرة كان قد اتفق رسميا مع رئيس الاتحاد الجزائري المستقيل، جهيد زفيزف قبل رحيله، على المواصلة على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني المحلي، كما اتفق الثنائي على برمجة تربص منتصف شهر سبتمبر المقبل، في انتظار ما سيقرره المسؤول القادم على مبنى “دالي إبراهيم”، الذي سيعرف في الرابع من شهر سبتمبر القادم

 


السابق
عودته المرتقبة .. روراوة يرسل أول انذار الى لقجع
التالي
والد بلايلي يخرج عن صمته ويكشف وجهة يوسف المرتقبة

اترك تعليقاً