شرقي يحسم مصيره باللعب مع هذا المنتخب دون سواه مستقبلا

كشفت مصادر ملعة عن مستجات بخصوص نجم ليون الفرنسي ريان شرقي ، الذي تلقى دعوات للالتحاق بالمنتخبات التي يحمل جنسيتها و في مقدمتها فرنسا ، الجزائر وحتى ايطاليا.

وأوضحت ذات المصادر بأن ريان شرقي متهم بأن يالتحق بالجزائر بالنظر للدافع الكبير الذي تلقاه من زميله في ليون حسام عوار .

وكان شرقي لمح في تصريحات سابقة أنه قريب من المنتخب الوطني الجزائري الذي قدم له رئيس الفاف مشروع الخضر.

ريان شرقي إذا ما قمت بـ عمل تقييم له على مستوى الفردي، ستمنحه العلامة الكاملة بكل تأكيد، لأنه يمتلك قدرة هائلة على المراوغة، ويتحكم في الكرة بشكل مذهل بـ فضل إجادته اللعب بالقدمين، فهو بذلك قادر على تجاوز كل من يقابله، وهو ما فعله سهرة أمس أمام باريس سان جيرمان .


الفتى الموهوب الذي تضاعف عنه الكلام خلال هذا الموسم، يتم الإختلاف حوله بسبب طريقة لعبه في بعض الأحيان، حيث يتم إتهامه بالمبالغة في الإحتفاظ بالكرة وحب الإستعراض.

في وقت يتم التأكيد بأنه لو يكون أكثر جدية فإنه قادر على صنع الكثير، خصوصا إذا ما إستعمل مهاراته من أجل صنع الفارق، فهو يستطيع فعل كل شيء في مركز صناعة اللعب .


مدربه “لوران بلان” الذي وثق به كثيرا منذ قدومه للفريق، خرج بـ تصريحات تخص صاحب الـ19 سنة، وفي مضمونها رسالة واضحة بأن عليه العمل كثيرا من أجل التحسن، وفد تطرق لـ جزئية لعبه الفردي.

وقال أنه يحاول جعله يفهم مدى أهمية اللعب الجماعي، وأن عليه تطوير نفسه بدنيا، مع تأكيده بأنه يمتلك قدرات فنية يستطيع بها فعل الكثير، ويكون لاعبا حاسما أكثر .


بروز “شرقي” منذ بداية هذه السنة تحديدا جعل الأعين عليه كثيرة، وقد رفع من قيمته السوقية كثيرا، ومع سعادة الكثيرين بـ تبقي موسم واحد فقط في عقده مع أولمبيك ليون، خرجت صحيفة “ليكيب” بخبر غير منتظر تماما.

قالت فيه بأن الفريق كان قد وضع بندا في عقد اللاعب يسمح بـ تمديد بقاءه لموسم إضافي (أي حتى 30 جوان 2025)، إذا ما شارك في عدد محدد من الدقائق، وهو ما في طريقه لكي يتحقق، حيث أصبح قطعة ثابتة في خططهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *