إفشال محاولة لقجع لسحب تنظيم كأس أمم إفريقيا 2023 من الجزائر

لا يزال رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم فوزي لقجع يحاول التأثير على مسار المنتخب الوطني الجزائري في الكاف . فبعد أن تم فضحه في المؤتمر العام من قبل جهيد زفيزف رئيس الفاف بشأن قطع الطريق على المنتخبات الإفريقية الطامحة في الانتساب للكاف .

زفيزف يرصد الكواليس ويتدخل

شرع لقجع في البحث عن بدائل أخرى في الكواليس من أجل قطع الطريق على تحضيرات الجزائر لإستقبال المنافسات الرياضية الافريقية في الجزائر .

ولكن محاولات هذا الأخير كان لها رئيس الفاف بالمرصاد ، بالإضافة للزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس الكاف الى الجزائر أين إقتنع بالمرافق و الملاعب الرياضية الجاهزة وأخرى في طور الإنجاز .

وكان لقجع يحاول أن ينقل صورة سوداوية عن الجزائر بشأن عدم جاهزيتها لإحتضان كأس أمم إفريقيا للمحليين 2023 المرتقبة شهري جانفي و فيفري من سنة 2023.

غير أن المكتب التفيذي للإتحاد الافريقي لكرة القدم أصر على ترسيم الدورة في الجزائر . خاصة وأن كل مؤشرات النجاح إلتمسها وفد الكاف الذي زار الجزائر .

لقجع خسر كل أوراقه في الكاف

في وقت لا يزال التدخل الأخير لرئيس الفاف جهيد زفيزف في مؤتمر الكاف يصنع الحدث خاصة عند المحسوبين على لقجع و نظام المخزن.

و كان زفيزف قد أشار إلى عدم إعتماد قانون الرباط مما سيسمح لمنتخب الصحراء الغربية بالمشاركة في مختلف المنافسات القارية و تصبح الأخيرة عضوا في الكاف.

و يعتبر ما قاله رئيس الفاف بمثابة الصفعة التي وجهت للقجع و لنظام المخزن الامر الذي جعله يجن جنونه و يستعمل اغلب مواقع و أبواق النظام المخزني في بيع الوهم و نشر الإشاعات التي مفادها رفض موتيسيبي لطلب الجزائر بل هناك حتى من راح يكتب بأن الجزائر ستعاقب.

و لا شك بأن حتى وقفة الجزائريين مع المدرب حليلوزيدتش ستزيد من جنون المخزن و ممثله المتمثل في لقجع َالذي من دون شك سيضاعف من جهوده من أجل ممارسة هوايته المفضلة و المتمثلة في نسج و تدبير المكائد للجزائر و للمنتخب الوطني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.