موقع بيع الكتب المدرسية في الجزائر للدخول المدرسي 2022/2023

تحرص وزارة التربية على أن يكون الدخول المدرسي 2023 في ظروف مواتية مع إطلاق موقع بيع الكتب المدرسية في الجزائر 2022/2023. وهو الأمر سيساهم مع اطلاق نقاط بيع الكتب المدرسية في الجزائر.

موقع بيع الكتب المدرسية في الجزائر

في السنة الفارطة أطلقت منصة جوميا عروض بيع الكتب المدرسية وهو ما سهل المأمورية للأولياء من أجل اقتناء الكتاب المدرسية .

ومن أجل ملف تسيير بيع الكتاب المدرسي2022/2023 ، وبغرض توفير كل الشروط الإجرائية. لإنجاح الدخول المدرسي من هذا الجانب، ومن أجل تجسيد جميع الترتيبات الرامية إلى إيصال الكتاب المدرسي إلى التلميذ.

تم وضع مخطط منهجي مدروس، كما تم دعم نقاط التوزيع والبيع في المؤسسات التربوية . بفتح نقاط بيع على مستوى البلديات وتنظيم المعارض واعتماد بعض المكتبات الخاصة.

بيع الكتب المدرسية والدفع الإلكتروني

مع إمكانية الدفع الالكتروني عن طريق البطاقة الذهبية أو الحوالة البريدية .مع الإبقاء على عملية الدفع التقليدية، إضافة إلى توفير خدمة البيع الإلكتروني.

وفيما تعلّق بتخفيف وزن المحفظة، سيتم ابتداء من السنة الدراسية المقبلة اعتماد عدة تدابير بيداغوجية. تقنية، مادية وتنظيمية من شأنها الإسهام وبشكل كبير في حل هذا الإشكال، منها اعتماد نسخة ثانية من الكتاب المدرسي.

تحميل الكتب المدرسية 2022/2023 مجانا

التحميل الرقمي للكتاب المدرسي، توفير الرفوف بقاعات الدراسة، اللوحات الرقمية.. ضبط مدونة الأدوات المدرسية، والتقيد بجدول التوزيع الزمني للمواد المدرسة حسب الفترات.

كتب مدرسية بصيغة pdf

تقرر تزويد التلاميذ بنسخة ثانية من الكتاب المدرسي يتم الاحتفاظ بها داخل المدرسة. فيما يمنح الإجراء الجديد الحق للتلاميذ بالاستعانة بالنسخ الإلكترونية من الكتب المدرسية pdf “بي دبي إف” للمذاكرة في البيت.

وحسب قرار وزارة التربية، فلم تأت هذه الخطوة للاستغناء نهائيا على الكتب الورقية. وإنما لترافق عملية التحصيل العلمي للتلاميذ وتوفير مزيد من الراحة لهم.

وانطلقت عملية الإعداد للكتب الإلكترونية،بالتزامن مع انطلاق عملية بيع الكتب المدرسية رسميا على مستوى مؤسسات التربية وهي العملية السنوية التي تستمر حتى شهر أكتوبر.

وناقش مجلس الوزراء الجزائري مسألة الحقائب الثقيلة التي يحملها التلاميذ. وأوصى بضرورة إيجاد حل سريع لهذه المشكلة التي خلفت مشاكل صحية ونفسية على التلاميذ.

تقوم الجزائر كل عام بطباعة أزيد من 80 مليون كتاب في جميع المستويات التعليمية. بالإضافة إلى حوالي 38 ألف كتاب بتقنية “البراي” لتغطية احتياجات فئة الطلاب المكفوفين.

ودافع أولياء التلاميذ على ضرورة رقمنة العملية التعليمية واعتماد الألواح الرقمية والتخلص من الكتاب الورقي.

كما أوصت إرشادات منظمات الصحة بضرورة أن لا يتجاوز وزن الحقيبة بين خمسة في المئة و20 في المئة من وزن الطفل الذي يحملها.

وعلى مدار السنوات الماضية، سجلت جمعيات أولياء التلاميذ، عدة شكاوى لدى مصالح الوزارة الوصية، بخصوص وزن الحقائب، خاصة تلك التي يحملها تلاميذ الابتدائي.

في هذا الصدد، أوضح رئيس جمعية أولياء التلاميذ خالد أحمد، أن وزن الحقيبة المدرسية يتجاوز 10 كيلوغرامات، حيث يحمل تلاميذ الابتدائي أكثر من 12 كتابا، وهو عدد كبير تراه جميعات أولياء التلاميذ خطورة على صحة التلاميذ.

Jumia كتب مدرسية

لأول مرة في الجزائر عبر العنوان الالكتروني التالي: www.dz.jumia.com

أن أسعار الكتب رسمية، وحددت من طرف الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية

وأضاف الديوان أن سيتم توصيل الكتب إلى عنوان المشتري، مقابل 150 دينارا جزائري

وأحدثت الكتب المدرسية في العام الفارط، أزمة كبيرة في الوسط التربوي الموسم الماضي، بعدما قررت الوزارة بيعها في المكتبات ونقاط البيع عوض المدراس

وتسبب هذا الإجراء في ندرة الكتاب المدرسي خاصة في المناطق النائية البعيد عن نقاط البيع، والتي تعود سكانها على اقتناء الكتب من المدارس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.