مدرب منتخب الكاميرون يعترف بخبايا المباراة الفاصلة أمام الجزائر

إعترف منتخب مدرب الكاميرون بأن مصيره مع منتخب بلاده كان مرتبط بالمقابلة المصيرية أمام الجزائر التي انهزم في جولتها الأولى أمام جمهوره .كما إعتبر بأن المأمورية كانت تبدو صعبة للغاية في ملعب تشاكر في لقاء العودة إلا أنه لم يكن لديه خيار آخر .

كما أشار في تصريحات صحفية مدرب منتخب الكاميرون سونغ ، بأن لم يعد مستعدا للعب أمام الجزائر بالنظر لما وصفه بمجريات لقاء العودة .

أدلى مدرب الكاميرون ريغوبيرت سونغ، بتصريحات جديدة حول اللقاء الذي جمع فريقه في المباراة الفاصلة لكأس العالم 2022، بالمنتخب الجزائري.

وقال سونغ، الخميس، في تصريح له خلال حفل توزيع جوائز “الكاف”، “وجدت نفسي خسرت في أول مباراة على أرضي بالإضافة إلى ذلك، لم يكن لدي أي شيء أفعله. سوى تأكيد التأهل”.

وتابع قائلا: “كنت بالفعل في خطر بعد هذه المباراة، لكن كان علي إيجاد طريقة للهروب من الخطر”.

وأسالت المباراة الفاصلة لكأس العالم 2022 بين الكاميرون والجزائر الكثير من الحبر حيث تعد واحدة من أكثر المباريات التي تم الحديث عنها في إفريقيا.

وكان الكاميرونيون قد انتزعوا انتصارا غير متوقع في الوقت الإضافي لتمديده في مباراة الإياب في البليدة بهدف عن طريق توكو إكامبي (120 + 2).

مدرب الكاميرون: لم تعد لدي الرغبة في اللعب ضد الجزائر مجددا

هاجم مدرب المنتخب الكاميروني ريغوبرت سونغ الجزائر بعد احتجاجها على “الظلم التحكيمي” للحكم باكاري غاساما خلال لقاء العودة المؤهل لكأس العالم بقطر، مؤكدا إنه لا يرغب في اللعب معها مجددا.

وقال سونغ لموقع “ويب كامرون”، إنه “لو كان فريقه هو من انهزم في لقاء العودة بالجزائر لغادر في هدوء، مثلما فعل في مباراة الأياب بداولا”.

وحسبه، “لم تعد لدي الرغبة في اللعب ضد بعض المنتخبات التي تخلط كل شيء بالرياضة، بداية بالعنصرية وغياب الروح الرياضية، والتحجج مرة بالأرضية ومرة بالطقس، وأيضا مهاجمة الحكم وحتى مسؤولي الفيفا والكاف”.

وأكد مدرب الكاميرون إن كرة القدم هي وسيلة من أجل التقارب وليس العكس، وإلا فلا داعي لممارستها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.