روسيا تتسلم غواصة نهاية العالم بقوة نيران تمحي مدن كاملة

روسيا تتسلم غواصة نهاية العالم بقوة نيران تمحي مدن كاملة

حصلت القوات البحرية الروسية رسميا على غواصة نهاية العالم التي تتمتع بقدرات قتالية عالية . جعلتها محل متابعة دقيقة من مختلف أقطاب العالم.

غواصة نهاية العالم


وفقاً لمحلل الشؤون الدفاعية إتش آي سوتون، الذي أطلق على الغواصة بيلغورود وصف “غواصة نهاية العالم”، رصدت صور الأقمار الصناعية الغواصة بيلغورود طافية على سطح البحر الأبيض بجانب ثاني أكبر غواصة في العالم، “Dmitry Donskoi” (الغواصة دميتري دونسكوي)، يوم 26 يونيو/حزيران 2022.

حيث قال: “هذه الغواصات ضخمة، أضخم بكثير من أي شيء لدى الغرب، حتى الغواصات من فئة أوهايو الموجودة لدى البحرية الأمريكية”.

يمكن لهذه الأسلحة المُسيَّرة إنتاج موجات تسونامي يصل ارتفاعها إلى 500 متر، وتهدف للتسبب بتلوث إشعاعي “مدمر” واسع النطاق يشبه قنبلة الكوبالت.

وفقاً لوثيقة روسية مُسرَّبة ترجمتها شبكة BBC البريطانية عام 2015، صُمِّمَت طوربيدات بوسايدون لـ”تدمير” المدن الساحلية المهمة اقتصادياً من خلال “إنشاء مناطق واسعة من التلوث الإشعاعي بما يجعلها غير قابلة للاستخدام في النشاط العسكري أو الاقتصادي أو غيره لفترة طويلة”. وكُشِفَ أيضاً أنَّ للسلاح مدًى يصل إلى آلاف الكيلومترات.

قادرة على تدمير الساحل الأمريكي.


من شأن رأس حربي بهذا الحجم أن يدمر الساحل الأمريكي من خلال موجات تسونامي عملاقة وتبعاتها الإشعاعية، وأشار الخبراء العسكريون الروس إلى أنَّ تسريب عام 2015 كان تحذيراً للولايات المتحدة.

وفقاً لوكالة تاس الروسية، قال القائد العام للبحرية الروسية، نيكولاي يفمينوف، خلال حفل تسلُّم الغواصة إنَّها ستُستخدَم في “بعثات بحثية وعلمية”.

في حين بُنيَت الغواصة في حوض بناء السفن “سيفماش” بمدينة سيفيرودفينسك، وهو أكبر حوض لعمليات بناء السفن في روسيا، وسُلِّمَت لمقر أسطول الشمال التابع للبحرية الروسية في سيفيرودفينسك.

يأتي تسليم الغواصة للبحرية الروسية بعدما بدأ أول اختباراتها البحرية في عام 2021 تحت إشراف “المديرية الرئيسية لأبحاث أعماق البحار” السرية العام الماضي بعد تهديدات بإغراق السفن الحربية البريطانية والأمريكية في البحر الأسود.

من جانبها، قالت البحرية الروسية في يناير/كانون الثاني 2022 إنَّها ستتسلَّم “الغواصة ذات الأغراض الخاصة والمزودة بـ(طوربيدات) مسيرة مُسلَّحة نووية” في 31 يوليو/تموز 2022 ما يعني أنَّ عملية التسليم جرت قبل موعدها المقرر بثلاثة أسابيع.

ستُشغَّل الغواصة تحت إشراف البحرية الروسية، لكنَّ مهامها ستكون خاضعة لإشراف الرئيس فلاديمير بوتين.

إقرأ أيضا : غواصة الثقب الأسود الجزائر سلاح الرعب في البحر الابيض المتوسط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.