بنك الجزائر يقر تخفيضات على القروض الموجهة للزبائن

راسل بنك الجزائر مختلف المؤسسات المصرفية والبنوك بشأن التخفيضات على فوائد القروض الموجهة للزبائن .

وأكد بنك الجزائر في التعليمة للبنوك على ضرورة التقيد بما ورد والعمل على التخفيض على القروض المعنية بشأن ذلك .

6 أصناف من القروض معنية بالتخفيضات

وضع بنك الجزائر تسقيف تخص الفائدة لـ6 أصناف من القروض خلال النصف الثاني من السنة الجارية، ويتعلق الأمر بالقروض الاستهلاكية والإيجارية والسكن والقروض الطويلة والقصيرة والمتوسطة المدى، وأيضا قروض السحب على المكشوف، مع العلم أن مستويات هذه الفوائد باختلاف القروض، تتراوح بين 7.55 بالمائة بالنسبة للسكن و12.03 بالمائة كأقصى حد فيما يتعلق بالإيجار.


وحسب تعليمة إلى كافة المؤسسات المالية والمصرفية، صادرة عن المديرية العامة للقرض والتنظيم المصرفي، موقعة من طرف المدير العام للقرض والتنظيم البنكي، عبد الحميد بولودنين، بتاريخ 22 جوان الجاري، تحمل ترقيم 01 ـ 2022 تحت عنوان “عتبة نسب الفوائد القصوى المطبقة خلال السداسي الثاني لسنة 2022” فإنه تطبيقا للتعليمة رقم 08ـ16 المؤرخة بتاريخ 1 سبتمبر 2016، والخاصة بالصيغ المحددة النسب القصوى المعدلة والمكملة لاسيما للمواد 13 و14 على أساس التصريح بالنسب القصوى الإجمالية، باسم السداسي الأول لسنة 2022 عبر البنوك والمؤسسات المالية، يحدد بنك الجزائر باسم السداسي الثاني لسنة 2022 عتبة نسب الفوائد القصوى لمختلف أصناف القروض المتنافسة.
بنك الجزائر يوجّه تعليمة إلى المؤسسات المصرفيّة لتسقيفها.

متوسط نسبة الفائدة المطبقة على القروض


وتضمنت التعليمة، جدولا يحدد متوسط نسبة الفائدة المطبقة، وعتبة الفائدة القصوى تشمل مختلف أنواع القروض، كل حسب صنفه، المحدّد للسداسي الثاني لسنة 2022، ويتعلّق الأمر بصنف القرض الاستهلاكي الذي يعادل متوسط فائدته 9.74 بالمائة في حين أن عتبة الفائدة حددت من قبل بنك الجزائر بـ10.72 بالمائة، والقروض قصيرة المدى، حيث يعادل متوسّط فائدتها 7.65 بالمائة في حين أن عتبتها تصل 8.41 بالمائة، والقروض متوسطة المدى التي يعادل متوسط نسبتها بالبنوك حاليا 7.03 بالمائة، مع العلم أن بنك الجزائر حدد أقصى فائدة لها بـ7.73 بالمائة.
وفيما يتعلق بالقروض طويلة المدى، يعادل متوسط فائدتها 6.96 بالمائة في حين أن أقصى فائدة متاحة بالبنوك إلى غاية نهاية السنة الجارية ستعادل 7.75 بالمائة، وبخصوص قروض تمويل السكن، فتعادل نسبة الفائدة المتوسطة المعتمدة بالبنوك 6.87 بالمائة، في حين أن الفوائد القصوى تصل 7.55 بالمائة كأقصى حد.


وتنص ذات التعليمة على أن متوسط فائدة قروض الإيجار تعادل حاليا 10.94 بالمائة، في حين أنها في أقصى حالاتها يمكن أن تصل إلى 12.03 بالمائة، وتعادل فائدة قرض السحب على المكشوف المتوسطة 7.89 بالمائة، في حين حدّد بنك الجزائر أعلى سقف لها وفق ذات التعليمة بـ8.67 بالمائة.


ومعلوم أن البنوك اليوم تسعى لتخفيض معدلات الفائدة لتحقيق تنافسية أعلى مع تقديم تسهيلات للزبائن ترتبط بالدرجة الأولى بتقليص آجال معالجة القروض التي انخفضت إلى أقل من شهر وفي بعض الأحيان لا تتجاوز 20 يوما بالنسبة لقروض الاستغلال و25 يوما لقروض الاستثمار، مع تقديم خدمات بديلة مطابقة للشريعة الإسلامية عبر كافة البنوك العمومية، وعدد كبير من البنوك الخاصة، التي باشرت تسويق المنتجات المطابقة للشريعة.

المصدر : الشروق.

رأيان حول “بنك الجزائر يقر تخفيضات على القروض الموجهة للزبائن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.