الجزائر تفضح أكاذيب المغرب وتُرسم مشروع خط الغاز الإفريقي

فضحت الجزائر الإدعاءات الكاذبة التي كان يروجها المخزن بالمغرب بشأن تمكنه من الاتفاق على انجاز مشروع خط الغاز الافريقي مرورا على ترابه .وهو ما صدم الرأي المحلي في المغرب بعد توقيع الاتفاق في الجزائر بحضور دولتي النيجر و نيجيريا .

أكد وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن مشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء سيعزز من أمن تموين الأسواق العالمية بالغاز. وهو مشروع ضخم لنقل الغاز يربط الدول الثلاث ( الجزائر و نيجيريا و النيجر ) على طول 4.000 كلم.

وخلال الاجتماع الثلاثي الثالث بين الجزائر و نيجيريا و النيجر حول مشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء، أكد الوزير الجزائري أنه “من خلال تجسيد هذا المشروع نعتزم الاستمرار في لعب الأدوار الأولى في مجال أمن تموين الأسواق العالمية بالغاز”.

وأوضح عرقاب أن إنجاز مشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء يندرج في “سياق جيو-سياسي وطاقوي خاص” يتميز بطلب كبير على المحروقات، خاصة على الغاز الطبيعي من جهة و عرض يعرف توجها نحو الانخفاض نتيجة تراجع الاستثمارات الغازية منذ 2014 من جهة أخرى.

وخلال الاجتماع الوزاري الثلاثي الثالث بين الجزائر والنيجر ونيجيريا حول مشروع أنبوب الغاز العابر للصحراء، سيقوم وزراء الطاقة لهذه البلدان الثلاثة بدراسة مختلف جوانب المشروع، والتقدم المحرز في تنفيذ خارطة الطريق المعتمدة في أبوجا (نيجيريا)، في إطار أشغال فريق العمل المكون من خبراء البلدان الثلاثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *