الزنزلخت :هذه الشجرة تنتج 700 كلغ أوكسجين و تمتص 20 كلغ ثنائي أوكسيد الكربون

الزنزلخت :هذه الشجرة تنتج 700 كلغ أوكسجين و تمتص 20 كلغ ثنائي أوكسيد الكربون

المهتمين بالتشجير و البيئة، أدعوكم لزراعة هذه الشجرة تنتج 700 كيلوغرام أوكسجين و تمتص 20 كيلوغرام ثنائي أوكسيد الكربون. تمتص 80 كيلوغرام ترسبات ضارة في التربة مثل الرصاص و الزئبق. جميلة المظهر، ذات رائحة طيبة كرائحة البخور، تطرد الحشرات مثل البعوض و الذباب و الناموس، سهلة و سريعة التكاثر. تتحمل الجفاف و تعتبر مثالية للزراعة في المناطق الجافة،. إنها شجرة الزنزلخت وتدعى الميليا وشجرة الخرز والتوت….

شجرة الزنزلخت :

وتدعى الميليا وشجرة الخرز والتوت الصيني ومفخرة الهند وزهرة الزنبق الأعجمية والأزدرخت. وهو شجرة متساقطة الأوراق ارتفاعها من 6 إلى 17 متر، وانتشار أفرعها إلى 12 متر. ومنشأه جنوب غربي آسيا وغربي الصين. ولها تاج واسع مفتوح. ويتكون لها أفرع متعددة. والأوراق خضراء ناضرة، ريشية مركبة مزدوجة، مرتبة تبادليا، والوريقات بيضاوية مسننة الحواف. والأزهار أرجوانية، أو بنفسجية أو صفراء تميل إلى الأبيض، وتظهر في الربيع في نورة عنقودية مفتوحة طولها 25 سم. وحجم الزهرة 1.5 سم. وتبدأ الإزهار عند عمر ثلاث سنوات أو أربع.

والثمرة حسلة مدورة صفراء جذابة قطرها 1 سم. والناس قديما أستخدمو بذور الزنزلخت لصنع خرزات السبح. ويوصى بتقليم النبات بين الحين والآخر. وإكثار من البذور بالعقل الجذرية. وينمو في المناطق التي ينزل فيها أمطار من 600 إلى 1000 مم في السنة. ويستجيب لارتفاع الرطوبة النسبية والرى المنتظم. ويمكنه تحمل الملوحة المعتدلة. والأشجار الصغيرة لا تتحمل الصقيع. وينصح بزراعتة في مكان محمي يتمتع بمناخ صغير مناسب لها. كالمتنزهات أو الحدائق الكبيرة. حيث الحماية من أضرار الرياح. وهى أشجار جميلة تصلح في التنسيق كشجرة مميزة أو في مجموعات صغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.