إعلامية فرنسية تدافع عن بلايلي وتفضح منتقديه من “العرب”

إعلامية فرنسية تدافع عن بلايلي وتفضح منتقديه من “العرب”

دافعت الإعلامية الفرنسية الشهيرة، آن-لور بوني، عن النجم الجزائري يوسف بلايلي، لاعب نادي بريست الفرنسي لكرة القدم، بعد تعرضه لانتقادات بسبب عدم إجادته للحديث باللغة الفرنسية.

وتهجمت آن-لور بوني في “تغريدة” عبر حسابها على “تويتر” منتقدي بلايلي، بسبب اللغة الفرنسية التي تحدث بها: وقالت “عار عليكم”، مضيفة أن “هؤلاء الذين يسخرون من بلايلي هم أنفسهم من يرتكبون أخطاء نحوية في لغتنا الفرنسية دون أن يعوا لذلك، ولكنهم لا يجدون حرجا في انتقاد لاعب قام بمجهود للحديث بنفس لغتهم، وسعى للتأقلم معهم”.

وتابعت الإعلامية: “نحن نسخر ممن يحاول تعلم لغتنا، في وقت أننا مشهورون بأننا الأضعف في الحديث باللغات الأجنبية في العالم”.

وختمت: “من هنا فصاعدا لا يجب على أحد أن يشتكي من اللاعبين والمدربين الأجانب الذين يرفضون الحديث بالفرنسية، لكي لا يتعرضوا للسخرية، ماوريسيو محق عندما يعقد كل ندواته الصحفية بالإسبانية”، في إشارة إلى الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان.

وتعتبر آن لور بوني، من أبرز الصحفيين والصحفيات الذين تخصصوا في محاورة اللاعبين في الدوري الفرنسي، وهي تجيد الفرنسية والإنجليزية، والإسبانية والبرتغالية، إضافة للألمانية والروسية بكل طلاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.