تعيين حكم مغربي لإدارة لقاء  بوركينافاسو

تصاعدت مخاوف أنصار المنتخب الجزائري، في اليومين الأخيرين، بسبب تعيين حكم مغربي لإدارة مباراة منتخب بوركينافاسو، وضيفه منتخب جيبوتي، شهر نوفمبر المقبل، ضمن تصفيات منافسة كأس العالم 2022.

وقررت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، تعيين حكم مغربي لإدارة مباراة الجولة الخامسة، بين منتخب بوركينافاسو ومنتخب جيبوتي، قبل 04 أيام على صدام المنتخب الجزائري بضيفه البوركينابابي، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات.

الخوف من التساهل مع اللاعبين

وأبدى جزائريون كثر تخوفهم من تساهل الحكم المغربي محمد غزاز، مع منتخب بوركينافاسو، الذي يملك في صفوفه 11 لاعبا، مهددا بالغياب عن مباراة الجولة الأخيرة أمام كتيبة “محاربي الصحراء”، بسبب حيازتهم لبطاقات صفراء.

ورجّح الكثيرون تساهل الحكم المغربي غزاز، مع لاعبي منتخب بوركينافاسو، في مباراة جيبوتي، بعدم منحه بطاقات صفراء لأولئك اللاعبين المُهددين، تمنعهم من المشاركة أمام المنتخب الجزائري، في الجولة الأخيرة من التصفيات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.